بنكيران: القبول بتنازلات جديدة سيشكل إهانة للشعب المغربي

12 فبراير 2017 - 14:39

بدت معنويات رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، قوية، على الرغم من اليأس، الذي بدأ يدب إلى صفوف أعضاء حزبه بسبب المناورات، وطول مسار المشاورات السياسية، التي يجريها مع خصومه، الذين يسعون إلى سرقة النصر، الذي حققه المصباح، في الانتخابات الأخيرة.

وحسب معطيات “اليوم24″، فإن كلمة بنكيران، ليلة أمس السبت، في تعقيبه على ملاحظات أعضاء المجلس الوطني، كانت قوية، وواضحة، مقارنة مع تلك، التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية للمجلس ذاته.

وقال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية إنه لن يقبل، في ظل هذه المعطيات السياسية، والظروف، بتنازلات جديدة بعد تلك التي قدمها لحلفائه المفترضين.

وشدد ينكيران على أن أي تنازل جديد سيكون دوسا على كرامته بصفته رئيسا للحكومة، وإهانة لحزب العدالة والتنمية، وهو ما لن يقبل به أي أحد من البيجيديين.

ولفت بنكيران الانتباه إلى أن إهانة رئيس الحكومة، وحزب العدالة والتنمية، الذي منحه الشعب الثقة لقيادة المرحلة المقبلة، تعد إهانة للديمقراطية، التي لا يزال المغرب يتلمس طريقا إليها.

وتجنب بنكيران الخوض في الحديث عن حزب الاتحاد الدستوري، الذي يعتبره طرفا في الأغلبية الحكومية، عن طريق التجمع الوطني للأحرار، لاسيما بعد لقاء سابق جمع ابن كيران وأخنوش، حيث أوضح هذا الأخير طبيعة، وأفق التحالف الاستراتيجي بين حزب “الحصان”، و”الحمامة”، وهو ما تفهمه ابن كيران.

وفِي المقابل، نال حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية حصة الأسد من هجوم ابن كيران، الذي اعتبر أن وجود لشكر إلى جانبه في الحكومة، بمعيّة حلفائه، سيجعله صوريا، ويفقده القوة السياسية، التي تتطلبها المرحلة لمواصلة إنجاز الإصلاحات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إدواعرام عمر منذ 4 سنوات

أسيدي دير الحكومة واخا مع الشيطان.. المهم مانابقاوش هكا.... المغرب تنتظره محطات فارقة و ان بقينا على هذا المنوال فالشعب المغربي من يؤدي الثمن... لنجمد الديموقراطية و لو لحين

Oussama منذ 4 سنوات

اهانه لنفسك شنو دخل الشعب المغربي، اهنت نفسك و خدلتنا لما خنعت لاخنوش

التالي