الجديدي يمسك بزمام الصدارة ورجال فاخر يتألقون رغم الأزمة

13 فبراير 2017 - 12:40

أُختتمت، مساء أمس الأحد، الجولة 17 من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم، على إيقاع تأجيل قمتين كرويتين بسبب التزامات كل من الفتح الرباطي، واتحاد طنجة، بسبب التزاماتهما القارية في دوري أبطال إفريقيا، وكأس “الكاف”.

وفشل فريق الوداد الرياضي في إحكام قبضته على الصدارة، بعد التعادل الإيجابي أمام شباب أطلس خنيفرة، في مباراة أثارت جدلا تحكيمياً جديدا في الدوري.

وعبر الحسين عموتة في الندوة الصحافية، التي تلت المواجهة، على عدم رضاه على النتيجة، لكنه أماط اللثام عن أرضية الملعب، التي أثرث في أداء اللاعبين، والخطة الدفاعية للخصم منذ صافرة البداية.

الغريم الرجاء الرياضي، واصل رحلة تألقه بثبات ليضيف فريق شباب قصبة تادلة إلى قائمة ضحاياه الجدد، في المباراة، التي انتهت بثلاثية نظيفة على أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله.

وقفز النسور الخضر إلى المركز الثالث برصيد 32 نقطة، وأمتعوا الجماهير الرجاوية المتنقلة إلى العاصمة الرباط، لينسوها بذلك  “مأساة الأزمة”، التي حولها رفاق الكاروشي إلى حافز من أجل التحليق عالياً، والتأكيد على أن الظروف الصعبة لن توقفهم هذا الموسم.

أما عن أولمبيك خريبكة، فتمكن من إسقاط المغرب التطواني بالأربعة على أرضه وأمام أنصاره، ليعمق جراح الحمامة البيضاء التائهة بعد تسريح أبرز نجومها منذ انطلاق فعاليات الموسم الرياضي الجديد.

الفوز المهم رفع رصيد فارس الفوسفاط إلى 20 نقطة، في الصف التاسع مؤقتا، بينما احتل المغرب التطواني الصف السادس بـ22 نقطة.

الدفاع الحسني الجديدي، بقيادة عبد الرحيم طاليب، مُصر على التأكيد بأن الأمر لا يتعلق بصحوة عابرة، حيث انتصر على حسنية أكادير بهدف نظيف، وعاد من جديد لبسط سيطرته بمقدمة الترتيب برصيد 36 نقطة.

ويبدو أن توقف مُنافسات البطولة لأزيد من شهر كانت مفيدة لفريق الجيش العائد بقوة إلى الواجهة، حيث تمكن من تحقيق تعادل مهم خارج الديار أمام أولمبيك أسفي، منحه الرتبة السابعة بـ22 نقطة.

واستطاع المدرب عبد العزيز العامري تلقيح ترسانته بمجموعة من الأسماء، خلال “الميركاتو الشتوي”، كان أبرزها نجم الرجاء الرياضي عبد الكبير الوادي، إضافة إلى إلتحاق أول أجنبي بالفريق العسكري منذ تأسيسه.

ولم يستفد الكوكب المراكشي من عامل الاستضافة على الملعب، حيث انهار أمام نهضة بركان بحصة هدفين مقابل واحد، وواصل اندحاره بجدول الترتيب، رفقة كل من “الكاك”، وقصبة تادلة، وشباب الريف الحسيمي.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي