شباط: عقوبة بادو وغلاب وحجيرة فيها الرأفة والحنان

13 فبراير 2017 - 19:30

استغل حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، فرصة إلقائه كلمة أمام أنصاره في جهة الربا – سلا – القنيطرة، مساء أمس الأحد، لمهاجمة كل من ياسمينة بادو، وتوفيق حجيرة، وكريم غلاب، الذين أوقفوا عن ممارسة مهامهم في حزب الاستقلال لمدة 18 شهرا، على خلفية تصريحات أدلوا بها ضد شباط، عقب تصريحاته حول موريتانيا.

وقال حميد شباط، إن “قرار لجنة التأديب والتحكيم ضد ياسمينة بادو، وتوفيق حجيرة، وكريم غلاب تميز بالرأفة، والحنان”، واعتبر أنهم كانوا يستحقون عقوبة أكثر من ذلك، بسبب ما اقترفوه ضد الحزب، بحسبه”.

وأضاف، أن “الأعضاء، الذين خرجوا يتبرؤون من تصريحاته إزاء موريتانيا، ويحملونه المسؤولية لوحده، وافقوا بمحض إرادتهم على البيان التضامني معه، الذي أصدرته اللجنة التنفيذية للحزب، ردا على بلاغ وزارة الخارجية المغربية ضده”.

وتساءل شباط: “كيف لمن يترأس المجلس الوطني لحزب الاستقلال أن يدعي أنه لم يدرس الوضع جيدا، حينما وافق على بيان اللجنة التنفيذية؟”

وعاد شباط ليشكك في ولاء حجيرة لحزب الاستقلال، بالقول: “هاد عام مجاش الحزب، وبعد انتخابات 7 أكتوبر جا تيطلب ويرغب، وتيقول أنا مبغيت والو، بغيت غير نبقى مع خوتي، وتدخل السي حميد ولد الرشيد، اللي تنحترمو، وقلت ليه مكين مشكل، وخا كنت عارف أن شي حاجة جابتو”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي