لا يحدث هذا إلا في المغرب

13 فبراير 2017 - 17:00

حكاية الخصوصية المغربية فيها جانبان؛ واحد مشرق يعبر عن فرادة الدولة والمجتمع المغربيين.. فرادة ولدت من رحم التاريخ والجغرافيا والتجربة الحضارية لأمة من الأمم، وفي الخصوصية أيضا جانب كاريكاتوري لا يعبر سوى عن التخلف، وإرادة إخفاء الأعطاب بغطاء الخصوصية المزعومة، وما هي بخصوصية.

إليكم بعض مظاهر هذه «الخصوصية الكاذبة» في مجال الممارسة السياسية، حتى لا نخرج إلى مجالات أخرى اجتماعية واقتصادية وثقافية يعج بها واقعنا، حتى صار الكثير منا يطبع معها ويتعايش مع مظاهرها وكأنها عادية، بل كأنها الأصل وما دونها استثناء.

في المغرب وحده يفاوض حزب على الدخول إلى الحكومة باسم ثلاثة أحزاب أخرى لا يجمعه بها رابط إيديولوجي ولا سياسي ولا تنظيمي. أكثر من هذا، يضع حزب الأحرار في زمن أخنوش شرطا واقفا لكي يشارك في الحكومة، يتمثل في مشاركة حزب الاتحاد الاشتراكي في نسخته «الجديدة»، وكأن أخنوش أصبح كفيلا لإدريس لشكر، وراعيا رسميا لتدبير ضعف الاتحاد السياسي وهزالته الانتخابية، فإذا كانت الأحزاب يكفل بعضها بعضا، فرحم الله التعددية جوهر النظام الحزبي والديمقراطي.

في المغرب وحده يحصل حزب على رئاسة مجلس النواب وهو لا يملك إلا 20 مقعدا من أصل 395، وأكثر من هذا، ينهج سياسة «تخراج العينين»، ويدعى أنه يمثل الأغلبية مع حلفائه الذين صوتوا للحبيب المالكي من كل القبائل السياسية، بمن فيهم نواب البام ونواب عرشان -غفر الله ذنبه عن سنوات الرصاص- فيصبح الاتحاد ناطقا رسميا باسم الأغلبية المزعومة، ويصير بنكيران هو المسؤول عن البلوكاج والذي يمثل حزب أقلية، حيث لم يحصل سوى على 125 مقعدا في مجلس النواب!

في المغرب وحده لا تكتسي الأرقام أي قيمة، والمقاعد البرلمانية أي معنى، ويخرج مناضلو حزب الوردة الذابلة ليقولوا إن الاتحاد ليس فقط 20 مقعدا، بل إن الاتحاد حركة تحرر متجذرة في التاريخ والمجتمع، والاتحاد امتداد إفريقي ودولي من خلال الأممية الاشتراكية، والاتحاد أطر وكفاءات، والاتحاد 19 ألف معتقل ومهجر وشهيد ومجهول المصير.

إذن، لا تدققوا مع الأخ لشكر في مقاعده، ولا معنى للعقاب الذي أنزله الشعب به.. هذا حزب له 19 ألف معتقل ومهجر وشهيد ومجهول المصير.. هذا حزب متجذر في التاريخ والمجتمع. (السؤال: أي مجتمع هذا الذي لم يعط إدريس لشكر أي مقعد برلماني في الرباط والدار البيضاء وطنجة ومراكش وأكادير وتطوان وفاس ووجدة وسلا والمحمدية والقنيطرة ومكناس… أما حكاية العضوية في الأممية الاشتراكية فإنها تثير الضحك، كيف يطالب حزب بوزن سياسي وانتخابي في الحكومة فقط لأنه يحمل بطاقة العضوية في الأممية الاشتراكية؟ هزلت).

في المغرب فقط يعلن حزب أنه يتموقع في المعارضة، وأنه غير معني بالمشاركة في الحكومة، لكنه يمنح أصواته في مجلس النواب هدية لحزب يريد أن يدخل إلى الحكومة من باب رئاسة مجلس النواب. هذا ما فعله البام الذي يتباهى بإرجاع أجرة أربعة أشهر من أجور البرلمانيين، فيما هو يزكي لعبة خلط الأوراق في المشهد السياسي، ومبايعة جل الأحزاب أخنوش قائدا للمرحلة، مكلفا بتشكيل الحكومة عوضا عن رئيسها.

في المغرب فقط نجد رئيس حكومة ينتظر لمدة أربعة أشهر جواب الأحزاب المدعوة إلى المشاركة معه في الأغلبية، وهو يعرف أن القرار ليس بيدها، وأنها أدوات للتنفيذ وليست عقولا للتخطيط، والجميع ينخرط في تنزيل نص واقعي على مسرحية خيالية، فيتحدثون عن المشاورات، وعن شروط هذا الحزب أو ذاك، وعن الجواب عن العرض، وعن الكلام وعن نهاية الكلام، فيما جوهر الخلاف في مكان آخر تماما. الأمر يشبه حفل ختان طفل، كما كان يقول بنكيران نفسه، إذا دخل المدعو إلى الحفل وانشغل بالموسيقى والأكل والفرح والمدعوين، فإنه لن ينتبه إلى جوهر المناسبة التي يسيل فيها الدم ويشعر فيها الولد بالألم.

في المغرب، والمغرب وحده، يصبح الالتحاق بعضوية الاتحاد الإفريقي مدعاة لتأخير ميلاد الحكومة، واستضافة الكوب22 مبررا منطقيا لتمديد حالة الفراغ في الدولة، وسفر الملك خارج البلاد حجة قوية لتوقيف المشاورات حول إخراج الحكومة، في مملكة تعاني منذ سنة فراغا في الجهاز التنفيذي (انتبهوا إلى أن العمل الحكومي توقف قبل ستة أشهر من الانتخابات، تضاف إليها أربعة أشهر بعد الانتخابات، فحكومة بنكيران أمضت ستة أشهر كحكومة تصريف أعمال غير رسمية، وأمضت الآن أربعة أشهر كحكومة تصريف أعمال رسمية).

في المغرب، والمغرب وحده، يمكن أن نسمع عن «ديكتاتورية صندوق الاقتراع»، ويمكن أن نسمع أمينة عامة لحزب يساري تسخر من مليوني ناخب أعطوا أصواتهم لحزب العدالة والتنمية، وتقول عنهم «قوم احفظ واعرض»، في حين أن السياسيين في كل دول العالم الديمقراطية وغير الديمقراطية لا يجرؤون على السخرية من اختيارات الناخب، ولا يقتربون من تسفيه الآلية الديمقراطية في اختيار من يحكم.

في المغرب، والمغرب فقط، نجد المعارضة تعارض الحكومة وتوالي الحكم، وحكومة تدبر الشأن العام طيلة خمسة أيام في الأسبوع، ويمارس رئيسها المعارضة يومي السبت والأحد.

في المغرب، والمغرب فقط، نجد أن كلام زعيم حزب سياسي ضد دولة جارة يؤخذ وكأنه تصريح لوزير الخارجية، ويعاقب حزب كبير على زلة لسان أمينه العام، فيبعد عن المشاركة في الحكومة، ويخرج مستشار الملك ليقطر عليه الشمع في التلفزة الرسمية، فلا يجد شباط غير جثتي الراحلين باها والزايدي، رحمهما الله، يخرجهما من القبر ويرمي بهما الدولة العميقة… هل يحدث هذا في بلد آخر غير المغرب؟!

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عبدالله الحاج منذ 4 سنوات

أقوال الأخ بوعشرين وجيهة وواقعية، من الصعب تفنيدها وتكذيبها. فهي تسطر بخط عريض على حقائق ملموسة، تجسد، بموضوعية عالية، مرارة ما آلت إليه دسائس الظلام التي تروم إدخال معالم الديموقراطية الفتية في متاهات المجهول ... مواقف السيد عبدالإله بنكران معقولة ؛ وهو على دراية تامة بمسؤولية التشبث بها والاحتفاظ على مبرراته وأبعادها ! وفقه الله إلى ما فيه الخير لبلدنا ...

متتبع منذ 4 سنوات

أقترح على جريدة اليوم24 طبع افتتاحيات الأستاذ توفيق بو عشرين في كتاب عبر أجزاء مع فهرسة متطورة و إحالات تراعي النصوص القانونية أو الدستورية المتعلقة بها وكذا سرد ملخص عن الأحداث المزامنة لكل واحدة منها مع تعزيزها بصور ، كل هذا بطباعة أنيقة. أقدر أن هذا الكتاب سيشكل مرجعا للطلبة في القانون و الصحافة و المشتغلون بالعمل السياسي عموما وحتى من أراد فقط التسلية الجادة. سبق لي أن قرأت كتابا ممتعا و رائقا للفقيه العلامة أحمد الريسوني بعنوان "ما قل و دل" عبارة عن آراء سياسية صدرت تباعا في جريدة التجديد من خلال عمود يحمل نفس الاسم.

متتبع منذ 4 سنوات

أقترح على جريدة اليوم24 طبع افتتاحيات الأستاذ توفيق بو عشرين في كتاب عبر أجزاء مع فهرسة متطورة و إحالات تراعي النصوص القانونية أو الدستورية المتعلقة بها وكذا سرد ملخص عن الأحداث المزامنة لكل واحدة منها مع تعزيزها بصور ، كل هذا بطباعة أنيقة. أقدر أن هذا الكتاب سيشكل مرجعا للطلبة في القانون و الصحافة و المشتغلون بالعمل السياسي عموما وحتى من أراد فقط التسلية الجادة. سبق لي أن قرأت كتابا ممتعا و رائقا للفقيه العلامة أحمد الريسوني بعنوان "ما قل و دل" عبارة عن آراء سياسية صدرت تباعا في جريدة التجديد من خلال عمود يحمل نفس الاسم.

مغدد منذ 4 سنوات

هدا هو الاستثناء المغربي والانقلاب الاستثنائي .؟؟والسلام على ال سياسة

hassan منذ 4 سنوات

بارك الله فيك اخ توفيق جريدة محترمة و احترافية على عكس الجرائد الصفراء و من بينها جريدة الكترونية مشهورة تدعي الحياد و الموضوعية زورا و بهتانا و كل اخبارها المسمومة موجة لحزب العدالة و التنمية و امينه العام كما انها لا تنشر كل التعليقات التي تنتقد معارضي بن كيران كالعماري و اخنوش ان كانت انتقاذات قاسية و انا علقت غير ما مرة باسلوب شديد ضد اخنوش لكنها ترفض كل مرة نشر التعليق بينما التعاليق المسمومة الموجهة ضد بن كيران و التي تصفه بتاجر الدين و الديكتاتور و بن زيدان و غيرها فهي مرحب بها و تنشر على رأس القائمة على عكس جريدتكم المحترمة التي تنشر كل الاراء حتى لو انتقدت مديرها نفسه و هي حرفية كبيرة منكم تفتقدها جريدة البؤس لذلك اعشق صفحتكم و الله الموفق

أمل منذ 4 سنوات

في المغرب فقط والمغرب وحده، يطالب الشعب بالديمقراطية والملكية البرلمانية، لكن عند حدوث أي أزمة كبيرة كانت أو صغيرة يرفع الجميع صور الملك ويطالبه بالتدخل. أنها الخصوصية المغربية.

Messari منذ 4 سنوات

و في هذا البلد السعيد فقط يرفض الحزب الأول في الانتخابات أن يضع حدا للمهزلة و كابوس المغاربة الذي طال أمده فيرجع المفاتيح إلى صاحبها و يبقى على خير مع الذين وضعوا فيه ثقتهم، و الواقع أنه لا يستحق هذه الثقة...

abou ayman منذ 4 سنوات

في المغرب فقط تجد جزء من الشعب يصفق لامين عام يتوعده بقرارات لاشعبية في حالة فوزه بالانتخابات

redouane منذ 4 سنوات

الجبان هو الدي لا يفهم ويعلق.عن اي مقعد تتحدت يا هذا؟!كن بغا المقعد كون تافق مع اخنوش.ياك ضمن المقعد ديالو هووصحابو ادن علاش متكونتش الحكومة؟ حيت بن كيران انسان نزيه و نضيف ولا تهمه تلك التفاهات. السيد اتبت بما لا يدع مجال للشك انه انسان وطني.للاشارة كن كان شي حد اخر كن كون حكومة في 5 ايام.حيت 5 ايام كافية لتقسيم الكعكة،ولكن بن كيران لم يريد اقتسامها لانه يقول لهم هذا مال الشعب لن اسمح لاحد ان يسرقه ولهدا السبب يعرقلون.الشعبمناعطاهالامانةوالحمدللهلازالمحافظاعليها.

ح سعيد منذ 4 سنوات

قليلون هم من يبصرون النتوءات و الثنايا و يميزون الفروق و الإختلافات و يلمحون التلاوين و التفاصيل و يحوزون ملكة التقدير و التقويم و لحاظ المزايا و الأفضال من جهة و الرذائل و السقطات و التقصيرات و يقدرها حق قدرها دون إغفال للسياقات و الإكراهات و التراكمات و ... مكائد و مكر الأطراف و الفرقاء جميعا

Aziz Mohamed منذ 4 سنوات

Aziz Mr BOUACHRINE n'est qu'un journaliste dont l'objectivité, la probité intéllectuelle et la crédebilté sont devenues une devise rare au pays de la transition démocratique. Je ne pense pas que Mr BOUACHRINE est le porte parole de quiconque, sa plume exprime ses convictions. Mes respects

Omar Ahmed منذ 4 سنوات

Vous jouez tres bien votre role de porte parole des Pjidistes

moucherif mohamed منذ 4 سنوات

es tu journaliste ou porte parole de ben kirane

moucherif mohamed منذ 4 سنوات

sois pour une fois logique et parle nous de la faiblesse et de cet amour .. atroce de benkirane envers arriaassa

التفاهة السياسية منذ 4 سنوات

يصدر رئيس الحكومة بيانا سمي " انتهى الكلام " ثم يعود يتوسل المشاورات مع من انهى معهم الكلام . هذا الأمر لا يحدث الا في المغرب وهو حالة استثنائية لا يقوم بها الا شخص شعبوي ... لا يفهم كيف رئيس الحكومة يضع مفاتيح المشاورات في يد حليف له ، بينما هو يعتكف في بيته بسبحته وجلبابه في انتظارالفرج من السماء ، هذا لا يحدث الا في بلد استثنائي هو المغرب ...

Democrate منذ 4 سنوات

Je me demande est ce que le roi ne voit pas n entend pas...n est aucourant.....de rien......ou il est le maitre du jeux....une facon de reprendre le control total et remettre les choses comme elles etaient ....je pense que le soit disant l etat profond ou le Mekhzen a eu tj comme chef le roi..et que le roi avec ces conseilles publiques..et non publiques ne font que defendre le systeme qui est pourrit et finira par eclater un jour comme en syrie quand les gents diront on ne veut pas de amir al mouminines.... on arrete de prendre les gens pour des moutons

ATTIGUI منذ 4 سنوات

في المغرب فقط يستطيع صحفي ببعض الصنعة اللغوية و البراعة الانشائية ان يصور حزبا مرتزقا لا يملك سوى التلاعب بالوعود الكاذبة التارة و المصطلحات الدينية تارة اخرى حتى يبتز النظام و يساومه على ارزاق المغاربة--يصوره-- على انه حزب مناظل و وطني

مغربي منذ 4 سنوات

في المغرب فقط تتحول مشاورات تشكيل الحكومة الي تكالب علي المناصب الوزارية كان الامر يتعلق بغنيمة انتخابية كما جاء في خطاب الملك لاول مرة في تاريخ المغرب نري حزبا يعتبر نفسه حزب النضال والمناضلين والشهداء واليسار والتقدميةو و و....يلهت وراء احزاب كان حتي الامس القريب يحتقرها ويسميها احزاب ادارية

Mohamed منذ 4 سنوات

لا فُض فوك اخ بوعشرين......فعلا مغرب السخافات

عبد الرزاق منذ 4 سنوات

لك الله يا بنكيران امام هؤلاء الأطفال الذين يلعبون بمستقبل البلد .ياقوم الوطن ليس دمية يلعب بها احذر غضب الحليم كم يقال

مصطفى منذ 4 سنوات

استاذ امريكي مشهور هو ووتربيري -تحضيرا لدكتورته في العلوم السياسية- اختار القيام بدراسة للحياة السياسية في المغرب تحت عنوان "أمير المؤمنين" خلال السبعينات من القرت العشرين. عندما اعيد قراءته اليوم , اشعر به وكـأنه حضر بيننا اليوم , فنفس الواقع السياسي قائم .. وملخصه ان المخزن -مستندا على شرعيته التاريخية والدينية و مستفيدا من موروث السياسة الاستعمارية- قرر ان يجعل من نظامه التقليداني العتيق نظاما قابلا لمسايرة العصر الديموقراطي الذي يتسع مجاله عبر العالم , وذلك باصطناع نظام يسمى بالديموقراطية الدستورية الاجتماعية ذات الخصوصية المغربية . من خصوصياتها العمل في اتجاهين موازيين: اتجاه تطويع الاحزاب المعارضة بالترغيب والترهيب وبالجزرة والعصا, واتجاه خلق احزاب موالية تحت الطلب ...اليوم نحن في مرحلة العمل على تطويع البجيدي , واستعانة المخزن بالاحزاب الموالية لمحاصرة البجيدي حتى ينسلخ من جلده , ويتخلى عن مرجعيته الاسلامية , ويتحول الى حزب عادي مثل باقي الاحزاب . بمعنى ان المخزن يرمي بالكرة للبجيدي لكي يستسلم للواقع والخصوصية السياسية المخزنية المغربية , ويعطيه الوقت ليقزم نفسه بنفسه والا .. فسيتدخل المخزن باسم المصالح العليا للوطن ويدفع بتأسيس "حكومة" بالشكل الذي يريد , وسيكون "لوزراء السيادة" والتيقنوقراط نصيب الاسد برآسة صورية للسيد بنكيران

عبدالله الحيان منذ 4 سنوات

ادا كنت في المغرب فلا تستعجب

ح سعيد منذ 4 سنوات

هادوك قوم حفظ و اعرض ؟؟؟ هاهاها ، هادوك في موقفهم و علاقتهم بتراثهم و مرجعيتهم و كذا في علاقتهم بالأجنبي و مرجعيته البرانية و إرادة قوته و هيمنته و غزوه و استعباده ، في علاقتهم بكل ذلك فهموها و حسبوها مزيان ، بعدا هوما لقاو ما يحفظو و يعرضوا من كنوز و نفائس التراث و الأصالة مع وضعهم للمعاصرة و للآخر و معرفته و إديولوجيته في مكانها الصحيح و قدروا لذلك حجمه الصحيح دون استلاب أو انبهار أو انهزامية بحال شي بعضين . أولئك الذين يجرون خرق و أسمال فكر بال و يبكون على أطلال مجد موهوم ، و يجترون تراث و إديولوجية أسيادهم دون نباهة و لا وعي ولا إبداع ،و ارتضوا لأنفسهم من حيث يدرون أو لا يدرون أن يكونوا رأس حربة في مشروع تفكيك و إتباع و إخضاع أمتهم و أوطانهم و إفقادها و إعدامها أسباب قوتها و عزتها و مقاومتها مما يتصل بأصالتها و هويتها و تاريخها و دينها ...تحت مسمى الحداثة و التقدم ...و ما كل سير تقدم و ما كل تحول تحضر و ما كل معاصر إنسانية و تخلق. م ،

babiya mostafan منذ 4 سنوات

فعلا أسي بوعشرين لايحدث هدا الى في المغرب’ ر ئيس حكومة معين لتشكيل الحكومة و لم يوفق في هدا و مع دلك هو متشبة بالكرسي ’ أليس هدا ما يسمى الجبن و العبث و الضحك على المغاربة....

Khalid منذ 4 سنوات

إذا ٱستمر الحال على ماهو عليه وٱستمر الملك محمد السادس في سكوته على مايجري في المغرب من ٱستحمار للشعب في القرن 21 فإن الربيع المغربي ستكون له خصوصيته وسيطول خريفه...

Simohamed منذ 4 سنوات

Allah yaatek Saha.

ايمن منذ 4 سنوات

في المغرب فقط يقبل رئيس الحكومة المعين الذي حصل حزبه على ١٢٥ مقعدا برلمانيا تقديم التنازل تلو التنازل ، و لا زالت لائحة التنازلات قابلة للزيادة ، تحت ضغط حزب حصل على ٣٧ مقعدا وا حصرتاه على على الآمال التي يعلقها المغاربة على هذا البلد !

غيور منذ 4 سنوات

الله اعطك الصحة اسي بوعشرين

mohamed zen منذ 4 سنوات

والله أحسن خاتمة لهذا العبث هي إرجاع المفاتيح إلى أصحابها، وإعادة الإنتخابات بقانون إنتخابي جديد مع رفع العتبة إلى 10 في المئة وبذلك سنعرف وزن كل واحد من هذه الأحزاب البئيسة.

Krimou El Ouajdi منذ 4 سنوات

La pilule était depuis toujours amère à cause de ces pseudo partis qui manigancent pour leurs privilèges et non pas pour les misérables qu'on trouve dans tous les coins du pays. S'il y a des problèmes au niveau de l'éducation comme au niveau tant de secteurs stratégiques, c'est parce que le partage des richesses se faisait entre les dinosaures et rien d'autres. Pour eux, que les misérables aillent au diable. Aucune considération aux citoyens et notamment ceux de la dernière couche sociale. Il est temps que le peuple arrache sa liberté et arrête ce théâtre. On a jamais vu un peuple octroyé ses droits en pleurnichant.

التالي