بعد جريمة أكادير.. "قاعديون" يهددون بارتكاب مجاز جديدة في الجامعة

15 فبراير 2017 - 12:00

 

بعد الجريمة التي اقترفها 8 من الطلبة القاعديين بمدينة أكادير في حق رفيقهم “لحسن آيت القايد”، المنحدر من نواحي مدينة زاكورة، مساء السبت الماضي، توعد الموالون له مقترفي الجريمة برد أكثر عنفا.

وجاء في بيان أصدره الطلبة القاعديون بأكادير والراشيدية، وتم تداوله على نطاق واسع في صفحات الفيسبوك  “إن هذه الجريمة الشنعاء في حق رفيقنا الصنديد لن تمر مرور الكرام و لهذا فإننا نحتفظ لأنفسنا بحق الرد بالطريقة و الكيفة المناسبتين في الزمن و المكان المناسبين لتحصين رفاقنا ومدرستنا العتيدة ومواقفنا الثورية”. وهو التعليق الذي ينذر بانتقال العنف إلى مواقع جامعية أخرى كالراشدية ومكناس ومراكش وغيرها.

من جهة أخرى، عمد عدد من القاعديين إلى توعد رفاقهم بالاجثتات من الجامعة ردا على جريمتهم.

زوربا

وكتب أحد القاعديين على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ” إنها الحرب ونحن ابناؤها، كنا ننتظر ان تبدأوا سوف نأتي على الأخضر واليابس”، فيما توعد آخر بالرد بعنف على رفاقه في مكناس والراشدية.

إلى ذلك، ظهرت أصوات أخرى من بين القاعديين تحذر من انتقال العنف إلى مواقع جامعية أخرى، داعية إلى اعتماد الحوار سبيلا وحيد لحل الخلافات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واك واك الحق منذ 4 سنوات

هزلت ....لا تعليق

مواطن منذ 4 سنوات

البراهش باقيين كيدابزو وقراو ولا سيرو تشوفو شنو ديرو اخر

التالي