لشكر اصبح عبء على اخنوش

16 فبراير 2017 - 13:33

تجري مشاورات مكثفة في كواليس تشكيل الحكومة، لاقناع ادريس لشكر الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي بعدم المشاركة في حكومة بنكيران الثانية، والاكتفاء برئاسة مجلس النواب، وانتظار سنة او سنتين في مقعد المساندة النقدية الى غاية ان تهدأ الاجواء وينسى بنكيران المقلب الذي تعرض له من ادريس لشكر٠ مصادر مطلعة على كواليس المشاورات قالت لليوم 24 ان الذي يحاول اقناع لشكر بهذا الحل هو عزيز اخنوش رئيس التجمع الوطني للاحرار وليس احد غيره، فبعد ان اقتنع الاخير  ان رئيس الحكومة المكلف عبد الاله بنكيران لن يتنازل عن شرط ابعاد الاتحاد من الحكومة المقبلة  لان قيادته اختارت الدخول الى الحكومة من النافذة عِوَض ان تدخل من الباب الكبير الذي فتح لها ،اتجه اخنوش لمحاولة الضغط على لشكر عله يقبل بهذا الحل الوسط لكن الى الان لشكر يرفض ويقاوم ضغوطات حليفه ويتمسك بدخول الحكومة اليوم لان وراءه موتمر هذا العام ويريد ان يعزز موقعه وصورته فيه بورقة دخول الحكومة  فهل اصبح لشكر عبء على اخنوش ؟

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

lfadl منذ 4 سنوات

Un lourd fardeau. Tres tres lourdeau, grassouillet, puant , malsain, et Akhannouch est en train de jouer une mauvaise carte pour détrôner M.Benkirane. Une honnete et integre Benkirane elu par le peuple et nommé par LE ROI. Depuis l'indépendance du Maroc nous n'avions jamais eu un Chef de Gouvernement aussi honnete , droit e, ne cherchant que l'intérêt national. Akhannouch devra en fin de route se débarrasser de çe Lechkar : une vraie poisse, rien qu'à la voir , donne des nausées. L'USFP et le MAROC méritent mieux que çe rejete de notre Societe, et Akhannouch n'a rien, absolument rien qui puisse l'approcher de ce gauchiste de "TAKHIR AZZAMANE".......

قدوة منذ 4 سنوات

التماسيح تموت جوعا و لا تاكل بعضها بعضا

مواطن منذ 4 سنوات

التماسيح تموت جوعا و لا ياكل بعضها بعضا

مواطن منذ 4 سنوات

مشي عبء؛ هذا فضيخة من الغيار الثقيل لا يمكن ان يتحملها العقل السليم

مهتم رحال منذ 4 سنوات

فعلا لشكر اصبح عبئا على اخنوش,لكن في الحقيقة هما معا عبئا على المغرب.

مهتم رحال منذ 4 سنوات

فعلا لشكر اصبح عبئا على اخنوش,لكن في هما معا عبئا على المغرب.

عبدو منذ 4 سنوات

الله يهديكم واش أمناء هذه الأحزاب عندهم الكلمة ترجال ياك كلهم خدامن بتلكموند

التالي