الأساتذة المتدربون.. التدخل الأمني كان "مبيتا" و3 إصابات ماتزال خطيرة

23 مارس 2017 - 20:00

قال محمد قنجاع، عضو المجلس الوطني لتنسيقية الأساتذة المتدربين، إن ثلاثة من زملائه، الذين تعرضوا لتدخل أمني، مساء أمس الأربعاء، “حالتهم خطيرة”، وينتظرون إجراء فحص بالأشعة (سكانير)، وأكد استنكاره لهذا “التدخل، الذي كان بنية مبيتة”.

وفي اتصال مع موقع “اليوم 24″، قال قنجاع إن قوات الأمن، التي لم تحترم الإجراءات القانونية لتفريق التجمعات، ولم تعلم الأساتذة بالمنع، أصابت أحد المتظاهرين في فكه، وعلى مستوى الصدر إصابة بليغة، وذلك بعد أن انهال عليه “أكثر من 20 عنصرا من قوات الشرطة والتدخل السريع بالضرب الشديد”، يضيف المتحدث.

وأفاد قنجاع بأن الشرطة اعتقلت مواطنا، وعددا من الأستاتذة لما يقرب من ثلاث ساعات جردتهم خلالها من هواتفهم المحمولة خوفا من أن يكونو قد التقطوا صورا لعملية التدخل الأمني.

وبحسب قنجاع، فإن أكثر من 100 عنصر أمني “هاجمو” الأساتذة، مساء أمس الأربعاء، في شارع محمد الخامس، وذلك في بداية تجمعهم للتظاهر قبالة مبنى البرلمان، وأضاف أن التدخل جرى دون توجيه أي إنذار لهم.

وأكد المتحدث نفسه أن الأساتذة مستمرون في اعتصامهم إلى أن ينصف زملاؤهم الـ150، الذين جرى “ترسيبهم”، ومنع عدد منهم من إجراء امتحان استدراكي كما كان متفقا عليه مع وزارة بلمختار.

يذكر أن أكثر من 70 أستاذا متدربا لايزالون يخوضون اعتصاما مفتوحا في الرباط للاحتجاج على “إخلاف” وزارة التعليم لما التزمت به سابقا بتوظيف فوجهم كاملا، وفق ما اتفق عليه الطرفان العام الماضي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

hassan منذ 5 سنوات

بالما والشطابا.... يطبقون تعليماته منذ 5 سنوات...للمعلومة..

مواطن منذ 5 سنوات

للمعلومة : بنكيران مشا فحالو ...