بنكيران لم يرغب في خيانة الشعب الذي صوت عليه -فيديو

18 مارس 2017 - 14:41

عبر عدد من المغاربة الذين التقاهم “اليوم24″، أمس الجمعة، أن السبب الرئيسي لاعفاء الملك لعبد الاله بنكيران من رئاسة الحكومة، وتعويضه بسعد الدين العثماني، هو تماطله في تشكيل الحكومة، وتشبثه بموقف، ورغبته الشديدة في “عدم خيانة الشعب الذي صوت عليه في الانتخابات”.

وقال المغاربة في حديثهم لميكرو الموقع، إن ليس لهم تصور عن مشاكل داخلية بين الملك وبنكيران، ويظل السبب الرئيسي، هو “تأخيره في تشكيل الحكومة”.

وأضاف المتحدثون :”لن يعوض بنكيران أي شخص ثان، لكننا نثق في اختيار الملك”.

[youtube id=”pbzUT0Y8pIg”]

ورحب عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة المعزول، بتعيين الملك محمد السادس لسعد الدين العثماني رئيسا للحكومة بدلا منه.

وقال عبد الإله بنكيران، في تصريح مقتضب صباح اليوم السبت، على هامش لقاء المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية بالمعمورة، “الأمر بسيط بالنسبة لي، جلالة الملك عين العثماني رئيسا للحكومة، وأنا أتمنى له التوفيق، وإلى قدرت نعاونو غادي نعاونو بكل ما أستطيع”، قبل أن يضيف بلازمته المعتادة “انتهى الكلام”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يونس منذ 5 سنوات

في رأيى الشخصي المتواضع هذا السيناريو خطط له بإحكام عشية الاعلان على النتائج الإنتخابية و ان دل على شئ وإنما يدل على أن هذا البلد سائر في تطبيق السياسة القديمة ولكن بوجه مغاير، فمهما كانت الخطابات ومهما كانت القرارات فلن يتغير شئ ارجو ان تتمعنوا في هذه المعادلة: يطلبون من الحزب الفائز بعض التنازلات في تشكيل الحكومة لصالح الأحزاب المنهزمة اذن اين هي الدمقراطية؟؟؟؟؟؟؟؟

مواطن من تطاون منذ 5 سنوات

ان قيادة حزب العدالة والتنمية وعلى رأسها السيد بنكيران سيبحثون عن مخرج للإشكالية التي اصطنعتها أدوات المخزن الملكي وذلك من أجل إخراج الوطن من عنق الزجاجة حتى يتم تجنيبه من إضطراب خطير على المستويين الأمني والاجتماعي . فمن الضروري على قيادة الحزب ان يخرج وضع البلاد من هذا المأزق الذي تسبب فيه المخزن ، إذن ان المخزن الملكي لكي يحمل حزب العدالة والتنمية مسؤولية فشل تشكيل الحكومة الجديدة ألقى بكل ثقل وعبء الفشل على كاهل بنكيران ومن ثم قام عاهل البلاد باقالته وعين بدله السيد العثماني الذي من المستحيل على هذا الاخير أن يجد حلا لهذه الإشكالية التي تورط فيه حزبه . وأعتقد أن إقالة السيد بنكيران من طرف عاهل البلاد كان بمثابة عقاب له على عدم الرضوخ لشروط أخنوش الملكية بينما السيد العثماني فيمكن اعتباره ضحية سياسية لرفض بنكيران لهذه الشروط المخزية التي رفضتها قيادة حزب العدالة والتنمية وقواعدها .

mohamed منذ 5 سنوات

ben kirane voulait expliquer au roi les vrais raison du blocage, mais les autres l'ont empeche de rencontrer le roi alors celui ci ne connait pas la version de ben kirane , il ne connait que ce que les explications des autres.

حميد منذ 5 سنوات

بنكيران خان الشعب عندما قام بماسماه اصلاحات على حساب جيوب المواطنين كاصلاح صندوق التقاعد وتحرير اسعار الوقود مع العلم انه يعرف تمام المعرفة من افلس هذا الصندوق ومن سيستفيد من هذا التحير ، فاعلم يا سي بنكيران ان التاريخ لا يرحم

محمد ايت الحسين منذ 5 سنوات

هناك تآمر كبير من جميع الجوانب على حزب العدالة والتنمية عوما وعلى امينه العام ورئيس حكومة تصريف الاعمل بن كيران من طرف خصومه السياسين نظرا للانجازات الواضحة والمؤثرة بشكل مباشر على المواطن المغربي خلال 5 سنوات فقط، وان دل ذلك على شيء فانما يدل على وجود ارادة سياسية جماعية لدى الحزب. اما عجز بن كيران عن تشكيل الحكومة فذلك راجع الى شرط هذا الاخير في عدم قابلية اشراك حزب الاتحاد الاشتراكي في الحكومة و للشروط اللامتناهية لحزب التجمع الوطني للاحرار الغير القابلة للنقاش، ولسبب اخر قد يكون وجيه متعلق بحسابات شخصية ضيقة متعلقة بالهوية والمرجعية الدينية. قرار الملك باعفاء بن كيران وتعيين سعد الدين العثماني هو قرار دستوري لا نقاش فيه، لكن يضل السؤال عالقا، هل جميع الاطراف السياسية على استعداد للعمل مع شخصية اخرى من حزب العدالة والتنمية، وهل هناك ارادة سياسية للنهوض بالوطن وجعله فوق كل الاعتبارات تحت قيادة هذا الحزب وحصر الاشكالية في شخص بن كيران؟، ام ان الامر يتعلق باضعاف الحزب تدريجيا عبر عرقلة تشكيل الحكومة وصولا الى ركنه في صف المعرضة؟