استطلاع رأي.. 89 في المئة يرفضون اشراك الاتحاد الاشتراكي في الحكومة‎

20 مارس 2017 - 09:50

أظهرت نتائج استطلاع الرأي، الذي طرح فيه “اليوم 24” سؤال: “هل توافقون على مشاركة الاتحاد الاشتراكي في الحكومة؟” أن 89 في المئة من المشاركين فيه، يرفضون دخول حزب إدريس لشكر ضمن تشكيلتها.

في المقابل، أجاب 11 في المئة فقط بـ(نعم) على السؤال ذاته.

وحصل حزب “الوردة” خلال الانتخابات التشريعية ليوم 7 أكتوبر 2016، على 20 مقعداً تحصل عليها من اللوائح المحلية والوطنية (الشباب والنساء).

وكان عبد الإله بنكيران، قبل اعفائه يوم الأربعاء الماضي، من مهمة تشكيل الحكومة، يشدد على رفض دخول الاتحاد إليها، وهو نفس الطرح الذي دعمته الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في أكثر من بلاغ.

جدير بالذكر، أن الاتحاد الاشتراكي، كان “حجرة عثرة” أساسية في مسار مشاورات تشكيل الحكومة، بعدما تمسك رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، بإشراكه ضمن الأغلبية الحكومية، ما أوصل مسار تشكيلها نحو الباب المسدود.

للإشار، جدد المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، المنعقد يوم السبت الماضي، طرح نفس الشروط التي وضعها بنكيران في مسار مشاورات تشكيل الحكومة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نورالدين منذ 5 سنوات

لما أراد حزب عدالة إ دخال حزب الاتحاد في الحكومة سنة 2011 لم يقبلو وفي 2017 يريدون الدخول هاد لشكر وجه قاصح ياك قال قبل انتخابات لفاز عدالة يصبح المغرب بحال سوريا معندو نفس

moha منذ 5 سنوات

لو كان لشكر يفكر في حزبه وفي المغاربة لاستقال بعد نتائج الانتخابت مباشرة وفي صمت ولكن... لو كان هذا الحزب حزبا لما تقدم لرئاسة البرلمان ولكن ...

ابن عرفةضفاف الرقراق منذ 5 سنوات

الاستطلاع تم يوم07/10 انتهى الكلام

زكرياء ناصري منذ 5 سنوات

هذا اختيار من بين عديد الاختيارات لدلالة الصفة التي اختارها المعلق لنفسه

Ahmed منذ 5 سنوات

سبحان الله..هاد السيد لشكر وجه قاسح...والمشكل الكبير أنه مازال كاين لمزال كيدافع عليه....واش السيد رجع حزبوا من أواخر الأحزاب بعدما ماكان من الاوائل..وباغي يدخل للحكومة صحة بإسم الديموقراطية....والله الا عيب وعار يوصل حزب بنبركة وبوعبيد لهد الدرجة البىيسة. لكل من يدافع عن هذا المعتوه لسكر....اقول لكم ماوقع هذا الاسبوع في هولندا ( مكان إقامتي .. لقد نضمت هنا الانتخابات....وهناك حزب كبير مني بأكبر هزيمة وهو حزب العمل.....ومباشرة بعد بداية المشاورات أعلن زعيم حزب أنهم غير معنيين بتكوين الحكومة ويجب إحترام إرادة الشعب....وهناك أحزاب أخرى علمت بجهد وصوت عليها هي من يجب أن تكون في الحكومة وان كانت صغيرة المهم أنها ضاعفت من مقاعدها.....وليس كلشكر الذي ضاعف ولكن بالشيء المعكوس

akram segangan منذ 5 سنوات

اﻻتحاداﻻشتراكي ليس بنكيران الذي رفضالحزب لشكر وانما حزب العادلة والتنمية.ﻻنه من اﻻول كان يعرقل باش لن يوصل سيد الرجال لتشكيل الحكومة.اذن اليوم من المستفيد لشكر دائما مخروض سير كاد حزبك اوﻻ

كافكا منذ 5 سنوات

الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ....أين قواتكم الشعبية ....باحححح...خذلتم الشعب فخدلكم يا تجار الناصب ...ورحمة الله على الشرفاء المناضلين الذين مروا من هذا الحزب ....من الأفضل تسميته الاتحاد الانتهازي

سعيد منذ 5 سنوات

يا حبذا لو يتساءل الاتحاديون لماذا كل هذا الاصرار من الاحرار (ومن وراءهم) على وجود حزب الاتحاد الاشتراكي في الحكومة !!؟ ما هو الثمن الذي قدمه لشكر لينال كل هذا الدعم !؟

Mcharrat Lhnak منذ 5 سنوات

حسب التاويل الديموقراطي للشكر 11% نسبة كافية للمشاركة في الحكومة ,-)

زكرياء ناصري منذ 5 سنوات

لا يمكنني من موضعي أن أشكِّكَ في موضوعية نتائج هذا الاستطلاع للآراء ونزاهته انطلاقا مِنَ التوقيت الذي اختير لِإجرائه،وإنّما ألا يدخل هذا في التشويش على عمل رئيس الحكومة المكلف بتشكيلها والذي اختار منهجيةربط الاتصال بكل الأحزاب الممثلة في البرلمان لتكون عنده إمكانية التسريع في تشكيل الحكومة انطلاقاً مِن متعَدِّد وقد يكون مختلفا، ولأنّ هذا الأسلوب يدخل كذلك في باب الاشتراطات التي تعيد الوضع السياسي إلى ما كان عليه مِن اشتراطات تؤدي إلى الانسداد من جديد. وأتمنى أن يُفهم كلامي على أنه يدخل في باب النقاش العمومي الذي لا َ يُشَخْصِنُ الصراع ولا يُزكي أحدا

حسن بروكسيل منذ 5 سنوات

كيف لرجل افسد حزبه ان يصلح شؤون العامة وااسافاه على ماال اليه الاتحاد