ربّاح يعود لإثارة الجدل في "البيجيدي" بعبارات "مستفزة"

23 مارس 2017 - 18:40

أثار التصريح الصادر عن عزيز رباح، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، والذي قال فيه: “يصعب علينا أن نذهب برأسين”، ردود فعل غاضبة من قبل عدد من مناضلي الحزب، الناشطين في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.

وقال رباح في حوار مع أسبوعية “الأسبوع الصحافي”، في عدد الأسبوع الجاري: “يصعب علينا أن نذهب برأسين لقيادة المرحلة، أي أن يكون هناك رئيس حكومة، وأمين عام.. لسي عبد الإله مكانته، وستبقى، ولكني أعتقد أن الحزب لا يمكن أن يستمر برأسين”.

هذا التصريح فهم منه عدد من مناضلي البيجيدي أن فيه دعوة صريحة لبنكيران لتقديم استقالته من رئاسة حزب العدالة والتنمية، بينما يرى عدد من المناضلين الآخرين في الحزب أن دور بنكيران خلال هذه المرحلة حاسم، على الرغم من إعفائه من مهمة تشكيل الحكومة المقبلة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مغربي منذ 5 سنوات

رباح يلعب بالنار وايامه أصبحت معدودة بالحزب. ربما سيقدمه مناضلوا الحزب على هيأة التحكيم في القريب لأن رجله أصبحت تخرج من الشواري. ويمني نفسه بقيادة الحزب الكبير في المغرب وهذا لن يتأتى له حتى ولو تحزم وتغطى بالسلطة والمخزن.

مغربي منذ 5 سنوات

رباح يبحث عن زعامة لن ولن تعطى له لأنه لم يستوفي الشروط اللازمة لقيادة حزب قوي ومنظم ويؤمن بالديمقراطيةالتي يفتقدها رباح حتى في عائلته وبين مستشار العدالة والتنمية ا بالقنيطرة وبالاحرى أن يقود حزبا قويا .الرباح إن لم ينته سيطرد من الحزب آجلا أم عاجلا.

عدالي منذ 5 سنوات

تحليل رباح في محله لأن هذا الواقع سيفرض نفسه بعد تشكيل الحكومة