شباط تحت القصف.. لقاء بمنزل ولد الرشيد للإطاحة به

27 مارس 2017 - 18:40

يعقد في هذه الأثناء عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال لقاء بمنزل القيادي الاستقلالي حمدي ولد الرشيد بالرباط.

وكشف مصدر مطلع من اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال في اتصال مع موقع “اليوم 24” أن عددا من أعضاء اللجنة التنفيذية اضطروا لنقل لقائهم إلى منزل حمدي ولد الرشيد، بعدما عمد حميد شباط إلى إقفال أبواب المقر في وجوههم، حيث كانوا يستعدون لعقد لقاء للجنة بدونه، مبررين ذلك بتوفرهم على الأغلبية.

المصدر ذاته أوضح لموقع “اليوم 24” أن أعضاء اللجنة التنفيذية المعارضين لحميد شباط سيعقدون غدا لقاء مع ممثلي الحزب في مجلس النواب ومجلس المستشارين استعدادا لعقد مجلس وطني استثنائي والإطاحة بشباط.

ويعيش حزب الاستقلال على إيقاع صراعات غير مسبوقة بين شباط وخصومه، تأتي قبيل انعقاد المؤتمر 17 للحزب، الذي يرتقب أن ينظم في ماي المقبل.

ويطالب عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال حميد شباط بتعديل النظام الداخلي للحزب، الذي يحصر مرشحي الأمانة العامة في أعضاء اللجنة التنفيذية، وضمان تمثيلية أوسع للجهات داخل المجلس الوطني.

كما أن عددا منهم لم يعودوا يخفون دعمهم لترشح نزار بركة، عضو المجلس الوطني للحزب، ورئيس المجلس الإقتصادي والاجتماعي لقيادة “الميزان” في المرحلة المقبلة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبدالكريم بوشيخي منذ 5 سنوات

بعدما دخل السيد حمدي ولد الرشيد على الخط بكل قوة فتاكدوا ان الاطاحة بالسيد شباط اصبحت مسالة وقت فقط لان هذا الاخير استفاد من دعم اعضاء حزب الاستقلال في الصحراء المغربية الشيء الذي مكنه من الاطاحة بخصومه و الفوز بامانة الحزب و الان اختلف الوضع و انتظروا نهاية السيد شباط الحتمية في امانة حزب الاستقلال على يد السيد حمدي ولد الرشيد و باقي اعضاء اللجنة التنفيذية الذي عجزوا امام حيله و مناوراته.