منصة تتويج لـ"30 فائزا" بسباق بركان

28 مارس 2017 - 16:27

قال البطل العالمي والأولمبي السابق، هشام الكروج، إن سباق بركان الدولي، وبعد أن غاب لفترة طويلة، سيعود بالجديد، وهو تخصيصه لمنحة تهم كل الثلاثين الأوائل، حتى يشجع أكبر عدد ممكن من الناس ليرتادوه، ويتنافسوا لأجل الظفر بأحد مراكزه الأولى.

وأوضح البطل السابق أن هذا التحفيز الكبير لا يعني بالضرورة أن السباق رياضي وحسب، وزاد:”بل إن الحضور هو الأهم، لأن هناك الكثير من السباقات في المغرب وفي العالم، ولكن الغرض من هذا بالذات هو إشاعة الممارسة الرياضية، وخلق حماس لدى الناس، وزرع الرغبة في التريض، وبالتالي الأمل في حياة أفضل لدى الجميع”.

وأكد البطل السابق، في حديثه عن سباق بركان، اليوم الثلاثاء، أن مؤسسات اقتصادية ساهمت بفعالية في دعم جمعية بني يزناسن، فضلا عن أن السلطات قدمت الكثير من العون، وتقوم بدور كبير لإنجاح التظاهرة، مضيفا:”يتعين علي أن أشكر هؤلاء، لأنه من دون دعمهم لم يكن ممكنا لنا تنظيم هذا السباق، ودون دعمهم لن نستمر. أما المداخيل، ولم أكن أريد الخوض في هذا الجانب، فتخصص بالكلية لأهداف اجتماعية محضة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.