المغرب وإسبانيا يفشلان في إنقاذ 30 مهاجرا من الموت

28 مارس 2017 - 22:44

رغم المجهودات التي تقوم بها عناصر البحرية الملكية المغربية، ونظيراتها الإسبانية في مياه جبل طارق لإنقاذ أكبر عدد ممكن من مهاجري إفريقيا جنوب الصحراء، الذين يبحرون صوب أوربا على متن قوارب الموت، انطلاقاً من شمال المملكة والجزائر. إلا أن إحصائيات قدمتها المنظمة غير الحكومية “مشيا على الحدود” (تنشط في الشمال)، تكشف أن عدد الغرقى بلغ خلال السنة الجارية 30 قتيلاً، من بينهم ثلاثة نساء وطفل واحدة.

المصدر ذاته، لم يشر إلى عدد القتلى الذين خرجوا من السواحل المغربية، كما استبعد وجود ضحايا مغاربة من بينهم.

أخر حادثة غرق في مياه جبل طارق وقعت يوم الجمعة الماضي، عندما قامت البحرية الإسبانية بانتشال جثث ثلاثة مهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء، بعد أن سقطوا من قارب موت بلاستيكي قرب ساحل الخزيرات.

إلى ذلك، لا زال مهاجر آخر في عداد المختفين.

كما تمكنت عناصر البحرية المغربية والإسبانية الجمعة الماضي من إنقاذ 49 شخصاً من أصل 53 مهاجراً إفريقياً، كانوا على متن 5 قوارب، بينما تم اجتثاث ثلاثة آخرين وتسجيل اختفاء مهاجرة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.