مئات "الحراكة" المغاربة يصلون السواحل الإيطالية.. شهادات ناجين من الموت

31 مارس 2017 - 10:30

تواصل البحرية الإيطالية وبواخر الدول الأوربية المشاركة في عملية “فرونتيكس” عمليات إنقاذ المهاجرين السريين الذي يتنقلون عبر القوارب من السواحل الليبية إلى الضفة الأخرى من البحر الأبيض المتوسط.

ووصل أمس  الخميس 428 مهاجراً سرياً على متن باخرة تحمل اسم “غولفو أزورو” إلى ميناء بوتسالو بجزيرة صقلية الإيطالية.بعد ما تم إنقاذهم في عرض البحر.

وقالت شرطة الحدود الإيطالية  أن أغلبية المهاجرين مغاربة و فاق  عددهم في هذه السفينة 300 شخص من بينهم 19 قاصراً.

وحكى ناجون التقاهم موقع “اليوم24” وصلوا شمال إيطاليا في رحلات سابقة،عن أن الرحلة التي يخوضونها من المغرب حتى السواحل اللليبية قطعة من العذاب إذ أن من بينهم من تعرض للاختطاف في ليبيا  من طرف جماعات مسلحة، وذلك لدفع الشبكة التي تشرف على تهجيره إلى “شرائه”.

وتحدثوا عن كون مئات المغاربة الآخرين ما يزالون ينتظرون دورهم في السواحل الليبية للهجرة.

وكان البرلمان الإيطالي قبل يومين قد صادق على قانون يمنع الشرطة من ترحيل المهاجرين السريين القاصرين، و لى منحهم وثائق إقامة والإشراف على تدريسهم واندماجهم.

هذا القانون رحبت به جمعيات مدافعة عن المهاجرين، لكن جهات في إيطاليا حذرت من أنه سيتسبب في إغراق إيطاليا بالمهاجرين السريين القاصرين.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.