مسارات مرشحات البجيدي للاستوزار..حينما تنهزم الذكورية أمام الديمقراطية

01 أبريل 2017 - 14:09

حسمت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية مساء أول أمس الخميس في لائحة أسماء المرشحين للاستوزار.

وكان لافتا وجود ثلاث نساء مرشحات للاستوزار ضمن اللائحة التي تسلمها سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المعين، ورئيس المجلس الوطني للحزب.

بسيمة الحقاوي ونزهة الوافي، وجميلة المصلي، ثلاث نساء من حزب العدالة والتنمية استطعن فرض أنفسهن وطرق باب الحكومة عبر بوابة الديمقراطية الداخلية للحزب، بعيدا عن “ديمقراطية التعيينات”، أو معيار القرب من الزعيم، وهو ما يضيف نقطا أخرى لصالح حزب العدالة والتنمية، فالحزب الذي يوصف بالمحافظ يرشح نسائه للاستوزار، لكن بعدما اجتزن دهاليز مسطرة الاستوزار الطويلة في الحزب، مما يعد سابقة في الأحزاب المغربية.

بسمية الحقاوي..سعي حثيث للعودة إلى الأسرة والتضامن

ازدادت بسيمة الحقاوي، التي حملت حقيبة وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، سنة 1960
وانتخبت عن حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب خلال الاستحقاقات التشريعية لسنوات 2002 و2007 و2011، تقلدت بسيمة الحقاوي، منصب أمينة المجلس برسم سنة بسيمة الحقاوي حاصلة على دبلوم الدراسات العليا (تخصص علم النفس الاجتماعي) وشهادة استكمال الدروس في نفس التخصص، كما عملت أستاذة لعلوم التربية.

بسيمة الحقاوي، التي حصلت على تأييد لجنة الاستوزار، والأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية تسير بخطى حثيثة لمواصلة إشرافها على قطاع التضامن والمرأة، يرى قياديون في حزب العدالة والتنمية أن إعفاء بنكيران، ومجيء العثماني أعادها إلى الأضواء، ومنحها أملا جديدا في الاستوزار، بعدما غضب عليها بنكيران في الانتخابات التشريعية الأخيرة، وحال دون ترشيحها باسم العدالة والتنمية في مدينة الدار البيضاء.

نزهة الوافي.. خريجة السوربون التي تطرق باب وزارة الهجرة

انطلق مسار نزهة الوافي من مدينة قلعة السراغنة بعد حصولها على الباكلوريا شعبة العلوم التجريبية.

ورغم أنها كانت من المتفوقين، وتطمح لإتمام دراستها في مجال الطب، إلا أن عدم وجود أقارب لها بالرباط، جعلها تغير وجهتها إلى جامعة القاضي عياض بمراكش بجامعة التحقت الوافي في البداية بشعبة البيولوجيا، إلا أن انخراطها في الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، والانشغال بالحلقات الطلابية، جعلها تغير الشعبة للآداب العربي ، حيث حصلت على الإجازة سنة 1996 بعد إنجازها بحث تحت “التغيير الاجتماعي عند المفكر مالك بن نبي” .

بعد تخرجها من الجامعة، انتقلت نزهة الوافي رفقة زوجها إلى إيطاليا، مما فتح لها أفاق إتمام دراستها من جديد، فسجلت بجامعة السوربون بفرنسا لتحصل على الماستر تخصص علم الاجتماع بعد إعداد أطروحة بعنوان “العلمانية في الفكر العربي” تحت إشراف عالم الاجتماع والمفكر السوري برهان غليون.

إلى جانب دراستها انخرطت الوافي في العمل الجمعوي والسياسي من خلال انخراطها في لجنة للهجرة للحزب الديمقراطي من أجل مكافحة العنصرية،كما مارست مهنة التدريس ما بين2005و2007 كأستاذة مساعدة بجامعة أليساندريا بإيطاليا بشعبة العلوم الاجتماعية، .

الوافي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، والنائبة البرلمانية لولايتين تستعد لمناقشة أطروحة الدكتوراه في الأسابيع المقبلة، في علم الاجتماع تحت عنوان “المواطنة العابرة للحدود دراسة سوسيولوجية للمهاجرين المغاربة”، بجامعة محمد الخامس بالرباط

استطاعت نزهة الوافي أن تفرض وجودها داخل حزب العدالة والتنمية كوجه نسائي يمثل الحزب، ومجلس النواب في عدد من الملتقيات الدولية.

بعد حصولها على ثقة لجنة الاستوزار والأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية تكون نزهة الوافي قد أصبحت قاب قوسين من الاستوزار، لكن ذلك يتطلب موافقة سعد الدين العثماني، والاتفاق مع باقي الأحزاب.

جميلة المصلي ..مصائب قوم عند قوم فوائد

استوزار جميلة المصلي جاء بالصدفة، بعد إعفاء الحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وسمية بن خلدون، الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر بسبب خطبتهما وعلاقة الحب الشهيرة بينهما.

عينت جميلة المصلي، وزيرة منتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر في حكومة ابن كيران يوم 20 ماي 2015 خلفا لسمية بن خلدون.

جميلة المصلي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، ونائبة برلمانية لثلاث ولايات متتالية، عادت مرة أخرى للأضواء بعدما استطاعت فرض وجودها في لجنة الاستوزار وأمانة المصباح.

وبحسب مصادر قيادية في حزب العدالة والتنمية فإن جميلة المصلي، اقترحت لشغل منصب كاتبة دولة في وزارة التعليم العالي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هدىمن من قلأم منذ 5 سنوات

!!!! الوافي خريجة السربون. الأمر يحتاج إلى التحقق والتدقيق. ثم لم تقولوا لنا أي شهادة حصلت عليها.؟؟؟؟؟ هل الإجازة أم تكوين مستمر في سنة؟؟؟؟؟؟؟ وهل بالعربية أم بالفرنسية؟؟؟؟ .. لأن فرنسيتها ضعيفة وخريجو السربون نحن نعرف فرنسيتهم. ثم هل حصلت على التكوين من إيطاليا أم من فرنسا.؟؟؟؟ هاذ المدعوة الوافي يجب أن تعتذر لسكان الحي المحمدي. لأنها وصفتهم في إحدى تدويناتها على الفايس بوك مرخرا بأنهم يجمعون بين الفقر والإعاقة. وهي يا حسرة تمثل سكان الحي المحمدي في البرلمان. و من أين أتيت أنت؟؟؟ نريد أن نعرف. وباز ثم باز ثم باز كما يقول المغاربة. فالذي نعرف عنك أنك ابنة البادية من قلعة السراغنة .. عشت هناك جل حياتك. فلماذا تعيربن وتشتمين سكان الحي المحمدي الشرفاء والمناضلين والأبطال والمقاومين ثم أنت لطالما تكلمت عن التحكم وعن الدولة العميقة وانتفضت وعارضت بشدة إعفاء بن كيران . ونتذكر وقوفك بجانبه خلال الندوة الصحفية بعد الإعفاء وكيف كنت تساندينه و تدعمينه. فإذا كنت فعلا مؤمنة بما تقولبن. وما كنت ترددين ما يقوله بن كيران خلال سنوات. فعليك أن لت تقبلين أي منصب. للعمل مع الدولي ورجالاتها.

الزاوي علال منذ 5 سنوات

للأسف الشديد الاحترام الذي كنت أكنه لجريدتكم العزيزة بدأ يندثر بالتدريج لأنكم بصراحة صرتم تدافعون عن أي شيء وبأية طريقة. تقولون بأن استوزار ثلاث نساء "يضيف نقطا أخرى لصالح حزب العدالة والتنمية" و"يعد سابقة في الأحزاب المغربية" وتنسون عدة حقائق ومنها أن أول حكومة لابن كيران لم تضم إلا وزيرة واحدة وأن الحكومة الثانية وإن ضمت 6 وزيرات فلم يقدم منهن حزب العدالة والتنمية إلا اثنتين وهو نفس العدد الذي قدمه حزب الأحرار. ثم كيف لكاتب المقال أن يسكت عن استوزار الحقاوي ثلاث مرات، أين نحن من التداول على المناصب؟ الملاحظة الثانية تخص هذه الفقرة: "رغم أنها كانت من المتفوقين، وتطمح لإتمام دراستها في مجال الطب، إلا أن عدم وجود أقارب لها بالرباط، جعلها تغير وجهتها إلى جامعة القاضي عياض بمراكش التحقت الوافي في البداية بشعبة البيولوجيا، إلا أن انخراطها في الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، والانشغال بالحلقات الطلابية، جعلها تغير الشعبة للآداب العربي، حيث حصلت على الإجازة سنة 1996 بعد إنجازها بحث تحت “التغيير الاجتماعي عند المفكر مالك بن نبي” .. ما أثارني في هذه الفقرة القدرة الخارقة للكاتب على لي عنق الحقيقة مهما كلفه الأمر فالسيدة نزهة الوافي المتفوقة حسبه إن لم تلج كلية الطلب فليس لأنها لم تكن لها مؤهلات - وهذا لا ينقص منها أبدا- بل فقط لأنها لم يكن لها أقارب يسكنون بالرباط. وكأن هذا بالنسبة للكاتب شرط من شروط التسجيل بهذه الكلية بينما تغص الكليات بفتيات شريفات قادمات من قرى ومدن تبعد بمئات الكلمترات عن مسقط رؤوسهن . وحيث أنها انتسبت إلى شعبة البيولوجيا ولم توفق في دراستها فليس لخلل في اختياراتها أو لضعف تكوينها بل أساسا لانخراطها في الحركة الطلابية وانشغالها بالحلقات الطلابية. والحال أن هذا التفسير لا يستقيم ويتهاوى بسرعة إذ يكفي تذكر مثال محمد مجاهد الأمين العام السابق لحزب اليسار الاشتراكي الموحد، الذي كما يعلم الجميع كان مناضلا بارزا في الحركة الطلابية في مرحلة كان القمع فيها على أشده وتعرض للاعتقال وحكم عليه بالسجن دون أن يمنعه هذا من متابعة دراسته في الطب بل والتخصص في أمراض النساء. وما هذا إلا مثال من أمثلة بالمئات لمناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب من مختلف المشارب والفصائل. فكفى استهتارا بعقول القراء

فاسي منذ 5 سنوات

عن اي ديمقراطية هذه مقاربة النوع الذي اصبح هو كذلك ريع الاحزاب تقسم الغنيمة والمناصب وهذا الحزب تغسل واصبح فيه الا الانتهازيين الذين يبحثون عن الغني والمناصب العليا ماهم الا انتهازيين يطلبون المال رلااحد منهم عارض اقالة سيدهم بنكيران الذي خرج مرفوع الرأس ولم يوضح لاصحاب المصالح ،ماذا ستعطي بسيمة الحقاوي اوجميلة للشعب المغربي وماذا سيضيف مصطفى الخلفي الذي يبحث عن اكتساب الثروة وتوظيف اقاربه كما فعل في الاول عندما وظف زوجته. لم نعد نطيق هذه الوجوه الذين لن يستطيعوا ايقاظ الدجاج عن البيض ماعدا انهم سيتقاضون 70000درهم في الشهر يفطحوا بها ولادهم ويبقاو يعاودوا لينا الخرايف حرام على هذه الاموال الضخمة التي تقدم بهذا الشكل بدون فائدة الوزير لايجب ان يتعدى حدود 20000درهم في الشهر،العقل لايتقبل ان مستخدم يعيش هو 5افراد ب2500درهم في الشهر والوزير اوالبرلماني يعيش معه في نفس البلد ييتسوفون من نفسي السوق براتب 70000درهم انه التوحش بعينيه ويتكلمون عن الديموقراطية هذه حياة البحر الحوت الكبير ياكل الحوت الصغير مكاين الديموقراطية ولا هم يحزنون انها كلمة جميلة ينومون بها الطبقة الكادحة . ابتعدوا عنا اننا نعرف اننا نعيش تحت سلطة المخزن فقط ماكاين الاحزاب ولاهم يحزنون.

محمد منذ 5 سنوات

بعيون بوعشرين ديموقراطية البيجيدي لا تظاهيها حتى ديموقراطية السويد