ما سر استوزار حصاد باسم الحركة الشعبية؟

08 أبريل 2017 - 00:01

محمد حصاد رجل تقنوقراطي لم يسبق أن انتمى إلى أي حزب سياسي، خريج مدرسة القناطر بباريس، بنى مساره في الإدارة الترابية، واليا في مراكش وطنجة، ثم وزيرا للداخلية، وقبلها مديرا عاما لشركة الخطوط الملكية المغربية.

المفاجأة أنه عين وزيرا للتربية الوطنية باسم حزب الحركة الشعبية. فهل يتم تهييؤه لدور ما داخل حزب العنصر؟

البعض يتحدث عن سعي إلى تحضير حصاد لخلافة العنصر، خاصة مع عدم وجود بديل يقود الحزب مستقبلا، لذلك تم إبعاد شخصيات مثل محمد مبديع وإدريس مرون من الحكومة، والمجيء بالتقنوقراطيين حصاد والعربي بن الشيخ إلى الحركة، وهما الذان سيصبحان عضوين في المكتب السياسي للحزب بصفتهما الوزارية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ميدوم غير المعقول منذ 5 سنوات

ولما لا ماينقصنا هو ان تمكن من تربية الاجيال الاتية على ان الامن هو كل شيء...ولو على حساب الحريات....وان يتفاعلوا كما تتعامل الا كباش....اي السمع والطاعة ..الى ان ياتي يوم الدبح.....

مواطن منذ 5 سنوات

راه غير اشرف على واحد المسرحية عنوانها الانتخابات لهاية الشعب القاصر

امين منذ 5 سنوات

راني باغي ندير شي حزب حنا انا

موحى منذ 5 سنوات

لقد أبان عن كفاءة كبيرة في تسيير الإدارة الترابية. ولأن العنصر تعنصر (أو تعصر) ولم يستطع تحقيق نتيجة تذكر، لذى كان من الضروري الإتيان به الى الحزب تحسبا لإنتخابات 2021؛ شأنه في ذلك شأن أخنوش. لاعيب في ذاك.

Abdelilah منذ 5 سنوات

Hassad était deja ministre des travaux publics dans le gouvernement de karim amrani

Argaz from Spokane منذ 5 سنوات

الآن أصبحت أومن بمقولة ( إذا كنت في المغرب فلا تستغرب) .انه الإستثناء المغربي يا سادة....!!!!

المختار الكتابي منذ 5 سنوات

نتفاءل خيرا إن شاء الله بتعيين محمد حصاد وزيرا لأ خطر وزارة في المغرب .

Mohamed منذ 5 سنوات

فضيحة٬ الشخص يلاه كان وزير داخلية محايد٬ أشرف على الإنتخابات٬ اليوم أصبح حركي الهوى. ولكن ماعليهش بلاد الكراكيزهي هادي، تحرك كماتحرك البيادق فوق رقعة الشطرنج.