معلومات أولية عن هوية منفذي تفجير الكنيستين في مصر

10 أبريل 2017 - 09:20

أفادت مراسلة قناة “العربية” بالقاهرة، أنه حسب معطيات أولية عن منفذي حادثي أمس الأحد، في مدينتي طنطا والإسكندرية، فإن المعلومات تشير إلى أن المتهم الأول هو “أبو إسحاق المصري”، وهو مسؤول عن عملية استهداف كنيسة الإسكندرية. وهو من مواليد الأول من  عام 1990 في منيا القمح، وهو حاصل على بكالوريوس تجارة.

المتهم حسب المصدر ذاته، عمل محاسباً بالكويت لمدة أربعة شهور. وسافر إلى تركيا ثم إلى سوريا في 26 دجنبر عام 2013، عاد بعدها إلى سيناء.
أما المسؤول عن استهداف كنيسة طنطا ، فهو “أبو البراء المصري”، من مواليد قرية أبو طبل بكفر الشيخ في 13 دجنبر عام 1974. وهو حاصل على دبلوم صنايع، ومتزوج وله 3 أطفال. دخل إلى سوريا في 15 أغسطس عام 2013، وقد سافر إلى لبنان ثم عاد إلى سوريا.
وكان تنظيم داعش قد تبنى في وقت سابق التفجيرين اللذين وقعا في مصر بكنيستين في طنطا عاصمة محافظة الغربية، والكنيسة المرقسية في الإسكندرية، وتوعد بالمزيد من الهجمات.
وأدى الهجومان إلى مقتل ما لا يقل عن 44 شخصاً، وإصابة أكثر من 100 آخرين، حيث هاجم انتحاريان الكنيستين في “أحد الشعانين”، الذي يحتفل به الأقباط في مصر.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

abdelakrim منذ 5 سنوات

هل ما زلتم تثقون بقنوات الثورة المضادة وببيانات وزراء داخلية الدول العربية الديكتاتورية