النظرة الأولى التي أسقطت وفاء في حب قاتل زوجها مرداس

10 أبريل 2017 - 21:00

هامت وفاء زوجة البرلماني المقتول عبد اللطيف مرداس، في حب المستشار الجماعي المعتقل على خلفية الجريمة، منذ أول وهلة وقعت عليه عينها، فرغبت في التعرف عليه أكثر ونسج علاقة غرامية معه.

وحسب مصادر “اليوم 24″، فإن أرملة مرداس، كانت عند باب منزل “الشوافة” التي تقصدها لإعانتها في أمور الشعوذة، ليسترعي انتباهها المستشار الجماعي الواقف أمام محل سيارة التعليم الذي بحوزته بمنطقة سباتة.

وأفادت المصادر ذاتها، أن وفاء لم تتمالك نفسها، وعبرت عن إعجابها بالمستشار وهو الأمر الذي جعل العرافة تسارع إلى وعدها بتقريبها منه وجعله من نصيبها، لتعمل جاهدة على ذلك، ونجحت بالفعل في المهمة.

وأضافت المصادر عينها، أن العلاقة بين وفاء وعشيقها امتدت لتصير كأنها فرد من عائلته، وتربط علاقات متعددة مع شقيقاته، قبل أن تتطور الأمور للتخطيط لقتل البرلماني.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أبو زينب منذ 5 سنوات

إتقوا الله في خلقه وليحمد الله كل من إتقى شر الشبهات والرذائل. فليس ماقاموا به هاته السيدة هو الحدث الأول أو الثاني أو أن المجتمع منزه عن الدنايا والآثام إلا مترحم الله. سأسوق لكم أحداثا وقع فيها غدر وخيانة زوجية من طرف الجنسين وما ترتب عنها. أولا: حادثة "أوريكا" ثانيا: حادثة "موازين" بالرباط خلال السنوات القليلة الماضية وما خفي أعظم وتحية لجميع الشرفاء العفيفين من رجال ونساء.

Issam منذ 5 سنوات

الا تعلموا ان قدف المحصنات من السبع الموبقان .

Faty منذ 5 سنوات

الله اعلم بخفايا الامور اللهم لا شماتة

عابر منذ 5 سنوات

استغفر الله العظيم. لا تخوضوا في اعراض الناس

ملاحظ منذ 5 سنوات

Assez et arrêtez ce genre de discussions vides et sans intérêts ! Vos vides sujets ne nous regardent pas! Assez journalisme de merde

Agrzam منذ 5 سنوات

كفى كفى فالمرأة لها اولاد احترموا مشاعرهم .فهذه المواضيع ليست صحافة

Lahyani منذ 5 سنوات

Je me demande est ce du journalisme? Arrêtez svp.

معاد منذ 5 سنوات

كفى عبثا بأعراض الناس الاخوة، لايوجد حق الرد فلا تعبدوا بأعراض الناس من أجل الإثارة