اتحاديون قاطعوا الحزب لمدة 20 عاما قدموا طلبا للاستوزار باسمه

13 أبريل 2017 - 07:00

 

كشف إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في اجتماع للمكتب السياسي، وجود أشخاص غادروا الحزب منذ 20 عاما، قدموا طلبات إليه للاستوزار باسم الحزب في حكومة سعد الدين العثماني.

وحسب تفاصيل آخر اجتماع للمكتب السياسي، عُقد يوم 26 مارس الماضي، لمناقشة تطورات ملف تشكيل الحكومة التي عينها الملك يوم 5 أبريل، فقد أبلغ لشكر أعضاء المكتب السياسي بوجود «طلبات عديدة من خارج المكتب السياسي، ومنهم إخوة غادرونا منذ 20 سنة أو أقل أو أكثر»، وفقا لما كشفه مصطفى عجاب، عضو المكتب السياسي للحزب، في رسالة عممها على الرأي العام.

وكان لشكر، حسب المصدر نفسه، يرغب في أن يحصل حزبه على منصبي وزيرين، ومنصبي كاتبي دولة، وإخراج منصب رئيس مجلس النواب من معادلة التفاوض على مقاعد الحكومة، لكنه حصل في نهاية المطاف على وزيرين منتدبين وعلى كاتب دولة واحد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.