أردوغان يطبق أولى التعديلات الدستورية ابتداءً من اليوم الاثنين

17 أبريل 2017 - 12:00

أفادت محطة (سي.إن.إن ترك) التلفزية، اليوم الاثنين، أن الرئيس، رجب طيب أردوغان، سيرأس اجتماعا لمجلس الوزراء في قصر الرئاسة في أنقرة، وذلك بعد أن صوت الأتراك لصالح التعديلات الدستورية، التي تعتبر أول تطبيق للتعديل الدستوري، الذي حظي بموافقة الأتراك الأحد.

وأعلن أردوغان الفوز في الاستفتاء، الذي يمثل أكبر تعديل سياسي في تاريخ تركيا الحديث، ولكن معارضين قالوا إن التصويت شابته مخالفات، وإنهم سيطعنون في نتيجة الاستفتاء.

وعقب إعلان النتيجة بشكل رسمي ألقى الرئيس التركي، خطاب الفوز بعدما صوت غالبية الأتراك بـ”نعم” في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، التي بدَّلت نظام الحكم في تركيا من برلماني إلى رئاسي.

وقال أردوغان خلال خطاب ألقاه أمام الصحافيين، إن تركيا أنهت اليوم نقاشاً دام قرنين حول شكل الدولة، لافتاً الانتباه إلى أن نتائج الاستفتاء تؤكد أن الأتراك نجحوا في أصعب مهمة، وهي تغيير شكل نظام الحكم.

واستدعى أردوغان في حديثه الدور، الذي لعبه الشعب التركي في إجهاض محاولة الانقلاب الفاشلة، في يوليوز الماضي، لافتا الانتباه في الوقت ذاته إلى أن نتائج الاستفتاء تحمل الكثير من المعاني، إذ للمرة الأولى منذ تاريخها استطاعت تركيا أن تحقق هذا التغيير الكبير بإرادة الشعب.

 ودعا أردوغان دول العالم، وما وصفها بالدول الصديقة إلى احترام الخيار الشعبي من أجل مكافحة الإرهاب.

وأضاف الرئيس التركي “إن كل مَن صوت بنعم قد وثق في شخصي، وأنا أشكره على ذلك، وأن نتيجة نعم في هذا التصويت مهمة جداً بالنسبة إلينا، وأشار إلى أن 25 مليون ناخب صوتوا بـ”نعم” بفارق أكثر من مليون صوتوا بـ”لا”.

ونجح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تحويل نظام الحكم في تركيا من برلماني إلى رئاسي، وذلك بعد تصويت الأتراك بنسبة 51،3 في المائة بالموافقة على التعديلات الدستورية، مقابل 48،7 في المائة صوتوا ضدها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حسين منذ 5 سنوات

هده هي الديموقراطية ولو كان الفارق صوت واحد . مادا لو كانت لا اكبر ب مليون هل سيقول اصحاب لا بالطعن في الانتخابات ؟؟ غريب امر العلمانيين حتى في تركيا .. النظام الرئاسي موجود في امريكا و في فرنسا . اردغان سيحكم لولايتين على الاكثر لكن النظام الرئاسي سيكون لتركيا لمدة طويلة و من فوائده انه يحمي من الانقلابات و هدا هي المعضلة التي كانت تركيا تعاني منها في السابق لان الجيش و حتى الجيوش العربية متحكم في ها من الخارج و هي اللاعب الدي تعتمد عليه دول الغرب لزعزعة الاستقرار او تاخير تطور الدولة في مصر الجزائر ليبيا سوريا تركيا ...الخ ارى انه شئء عادي و شأن تركي خالص لا دخل لنا به ..شوفو غير راسنا لا خدمة لا صحة لا قراية لا صناعة ...

عبدالواحد فيزازي منذ 5 سنوات

يوم انقلاب خرج كل شعب مع الراس اليوم تقريبا نصف من صوت ضد تعديل الدستور زيدتا علي دلك الحزب الحاكم فقد دعم اكبر المدون اين هي الكيسا يا سيد الراس هل تريدها استبداد وطغيا

العمري الحسين منذ 5 سنوات

الشعب التركي صنع الحدث مرة اخرى حفض الله تركيا والشعب التركي الابي

لمياء منذ 5 سنوات

السيد قال غير الحق، ، التقسيم عمرو كان حاجة مزيانة اردوغان كنا كنحترموه لانه كان كيخدم شعبو ولكن غادي وكيفرعن ، في ظرفية حساسة بحال هذي اخر حاجة كانت محتاجاها تركيا هي هاد الاستفتاء وباراكا ما تبجلو البشر وانتما اردوغانيين كثر من نص تركيا

Moha منذ 5 سنوات

من انت حتى تعرف مصلحة الاتراك اكثر منهم.....من سكت و خنع للمخزن الهزيل، لا يعطي الدروس لشعب هزم الدبابات

احمد منذ 5 سنوات

هههههه نصف الشعب صوت و انت مالك فين الصوت ديالك هنا

محمد منذ 5 سنوات

نصف الناخبين رفض ألموافقة على تعديل الدستور.لا لتقسيم الشعب التركي