شكوك حول 2.5 ملايين صوت في الاستفتاء التركي

18 أبريل 2017 - 09:30

قالت أليف كورون، وهي نمساوية من أعضاء بعثة المراقبة التابعة لمجلس أوروبا لراديو هيئة الإذاعة والتلفزيون النمساوية، اليوم الثلاثاء، إن المخالفات كان يمكن أن تغير نتيجة الاستفتاء التركي الذي انتهى بفوز بفارق ضئيل لصالح تأييد التعديلات الدستورية التي تمنح سلطات أوسع لرئيس البلاد.

وقالت كورون، حسب ما نقلته وكالة “رويترز”:  “ثمة شكوك أنه من المحتمل أن يكون هناك تلاعب فيما يصل إلى 2.5 مليون صوت”.

وأضافت، أن “هذا يتعلق بأن القانون يسمح فقط باحتساب مظاريف بطاقات الاقتراع الرسمية. ولكن أعلى سلطة انتخابية في البلاد قررت، وهو ما يعد مخالفا للقانون، السماح بالمظاريف التي لا تحمل الختم الرسمي”.

ورفض الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الانتقادات للاستفتاء.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

houssien منذ 5 سنوات

هؤلاء المساكين من هول الصدمة اخدوا يتهمنوه بالتزوير ههه انتم اصلا لم تقبل بالاستفتاء فكيف يمكنكم ان تقبله لو نجح ..هذا الرجل عظيم يستحق من كل انسان منصف ذو عقل وغير مثاثر بماركوتينك الاعلام الغربي ان يحترم نجح في كل شي لانه صادق اما الامارات والاروبيين ومن ورائهم الشيطان فلهم الخزي والعار

المجدي منذ 5 سنوات

استفتاء تركيا كان منطقي والإعلام الغربي يخترق بفوز اردوغان ومشغولين في إنجازات تركيا .

المجدي منذ 5 سنوات

استفتاء في تركيا كان منطقي لكن هستيريا تجتاح وسائل الأعلام الغربية والمصرية حقد على تركيا . المجدي من طنجة

الاقاوي منذ 5 سنوات

التزوير هو الحل لاردوغان.