زعيم الاغلبية في البرلمان يرمي الملح في جرح الانتخابات

25 أبريل 2017 - 10:15

ابى ادريس الازمي رئيس فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب الا ان يقطر الشمع على الذين وقفوا خلف البلوكاج وعطلوا تشكيل الحكومة لمدة خمسة اشهر، وذلك بمناسبة مناقشة التصريح الحكومي امام البرلمان امس، داعيا العثماني الى اصلاح النظام الانتخابي وتجاوز غرائبه وعجائبه ، ولم يفت الازمي على عكس العثماني ان يشكر المواطنين الذي صوتوا على المصباح وقاوموا كل الضغوط التي مورست عليهم بمناسبة انتخابات السابع من اكتوبر، وقال الازمي ( لن نيأس ولم نمل في الصمود والثبات لترشيد السياسة في هذا البلد وخدمة التحول الديمقراطي في المغرب ) في اشارة لبرنامج المرحلة المقبلة التي تميزت باقصاء بنكيران واخراج حكومة بعيدة عن نتائج الاقتراع .

هذا واعلن الازمي المقرب من الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الاله بنكيران عن مساندة الفريق النيابي للمصباح للحكومة لكنها مساندة مشروطة بما اسماه النصيحة وهو موقف يختلف عن المساندة غير المشروطة التي كان الحزب يقدمها لبنكيران عندما كان رئيسا للحكومة ..

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عزيزي منذ 5 سنوات

أستاذ حسنين ، يظهر لنا أنك لا تفهم في السياسة. لو قلت من منا لا يعرف في فترة الإنتخابات ينصب بعضهم زوجته واخت زوجته وصهره وصهر صهره على إدارة الحملة الإنتخابية وعيونهم على الصغيرة والكبيرة والطالعة والنازلة لقلنا لك أستاذ حسنين أنت سياسي محنك مشي لشكر ولكن المعني بالأمر وزير ورئيس مجلس بلدي وعضو في مجلس الجهة والاقليم ومناضل مبرز في الكولسة على الصغار والكبار ولا تنسى أنه ينبطح تحت الطلب.

العمري الحسين منذ 5 سنوات

المصباح قاوم ولازال يقاوم الحزب الوحيد الذي لم يركع للوبي الفساد لذا لازالت تقتنا فيه كبيرا ونعي جيدا المخططات التي تحاك لهذا الحزب

حسنين منذ 5 سنوات

ياسبحان الله..... لا يحق لاي حزب أن يتكلم باسم هذا الشعب , رجاء قولوا كم من شخص صوت لكم؟ فقط واخرسوا. المغاربة وانا واحد منهم نعرف جيدا أنتم لستم بأحزاب بل بعصابات منظمة تستولي على مناصب وصناديق الدولة بشيء اسمه الانتخابات. من منكم لم ينصب إخوانه من الحزب في مواقع المسؤولية بالغدارات التي اشتغلتم فيها؟ من منكم لم يمرر قانون أو مرسوم أو قرار لانتفاع شخص من حاشيتكم؟ المغاربة شعارهم الله الوطن الملك الاحزاب عصابة منظمة فقط

mohamed منذ 5 سنوات

شي كيكوي وشي كيبخ. قصة قديمة يعرفها الجميع

الشريف الادريسي منذ 5 سنوات

لا مستقبل لحزب المصباح مستقبلا