العماري يجلد حصاد ووزير الداخلية لفتيت

26 أبريل 2017 - 13:00
شن إلياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، هجوما شديد اللهجة على وزيري الداخلية السابق والحالي، احتجاجا على طريقة تنزيل الوزارة لصندوق تنمية العالم القروي، الذي خصصت له الحكومة السابقة 50 مليار درهم، من أجل تقليص الفوارق الترابية والاجتماعية بين الجهات.
وأعلن العماري في كلمة له بأشغال الدورة الاستثنائية لمجلس الجهة، والتي خصصت لمناقشة ودراسة وثيقة برنامج التنمية الجهوي، عن مقاطعة جهته  تنزيل برنامج “محو الفوارق الترابية والاجتماعية بين الأقاليم القروية”، قائلا بالحرف؛ “ما بغيتش يقولو إن الجهة توصلت بواحد الورقة ولم ترد علينا، نعم توصلنا بها ورديناها لهم لأننا ممتافقينش عليها، وكنا واضحين مع السيد وزير الداخلية في هذا الأمر، بأننا مغاديش ننخرطوا فيه”.
وعلل العماري موقفه حسب ما جاء على لسانه؛ “قلنا لوزير الداخلية إذا بغيتوا تفرضوا علينا شي تصور معين، أو أنكم لم تضعوا فينا الثقة، خذوا هادشي وقسموا فيه فالرباط، متعطيونيش شطر من الميزانية بنسبة (40 في المائة)، خذوا الميزانية لي بغيتوا فالرباط، وصيفطو لينا الباقي، ونشوفوا واش قاد نسلك بها الأمور ديالي ولا غير قادر، أما باش ننخرطوا فهاد البرامج بدون استشارتنا، لا ميمكنش”.
وكشف رئيس جهة الشمال، بلهجة غاضبة جدا ردا على استفسارات مستشاري الفرق السياسية بالمجلس، أنه تعمد الغياب عن أشغال الاجتماع التحضيري الذي ترأسه وزير الداخلية السابق محمد حصاد، مع رؤساء الجهات ال 12، بخصوص برنامج صندوق تنمية العالم القروي، والذي كان مقررا  أن يترأس جلالة لملك انطلاقته بمدينة أزيلال، إلا أنه رفض الحضور احتجاجا على عدم إشراك الجهات في تنزيل البرنامج، وأوفد مكانه محمد العلمي، عضو فريق الاتحاد الاشتراكي.
وأضاف؛ أنه بعد سنة على ذلك التاريخ انعقد الاجتماع الثاني بمقر ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، بحضور المدير المركزي لوزارة ابداخلية، ومدير الميزانية بها، وذلك شهر مارس الماضي، وغبت عنه “لأنني كان عندي التزام مسبق، وأرسلت الأخ بروحو بصفته في لجنة المتابعة لينوب عني، وكنا واضحين قلنا لهم مغاديش ننخرطوا في برنامج ونحن لسنا جزءا منها ولم نستشر في تفاصيلها، معارفينش عليها والو،” يقول العماري.
وتابع قائلا ؛ “بداو كيتصلوا بيا المستشارين كيقولو لي العامل كيتصل بنا باش نعطيو الرأي في برنامج صندوق تنمية العالم القروي، والتفت إلى عامل عمالة إقليم فحص أنجرة، عبد الخالق المرزوقي الجالس عن يمينه، وأخبره قائلا؛ “هاد البرنامج ديالكم السيد العامل ديروه مع من ما بغيتوا نتمناو ليكم التوفيق”، يورد المتحدث بلهجة صارمة.
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ahmed منذ 5 سنوات

Il n'y aura pas de mal si chacun des 12 peut faire des choses de bien pour les populations qui ont voté pour eux et aussi pour ceux qui n'ont vote pour eux . Le courage des élus est une chose primordiale pour une gestion rationnelle des affaires de la Région. Au moins on entend quelqu'un qui se manifeste pour faire le nécessaire . Il ne faut pas avoir * les idées courtes* pour bien voir .Tout le monde bénéficiera y compris les pessimistes.

جمال عبد الناصر منذ 5 سنوات

vous croyez assi ahmed que ce type a été élus par la population!!!!!! Tout le monde se souvient de la manière avec laquelle il a escrocrié la présidence qu'elle occupe il faut pas avoir la mémoire très courte

Hicham منذ 5 سنوات

Bravo Monsieur le Président .Hakda rwafa wa il fala

ahmed منذ 5 سنوات

Les présidents des regions sont responsables devant les citoyens qui les ont élus et doivent défendre les intérêts des populations . Peut être cela fera avancer la démocratie dans notre pays en respectant les règles et lois en vigueur et souhaitant que les 12 Présidents de régions soient courageux pour appliquer ces règles pour améliorer la façon de gérer les affaires chez nous .

لحسن منذ 5 سنوات

هذا هو رئيس مجلس الجهة والا فلا يحط النقاط على الحروف