لشكر يفتح الباب لخلافته على رأس الاتحاد

27 أبريل 2017 - 14:00

منح ادريس لشكر، الكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الضوء الأخضر للترشح ضده من أجل التنافس على الكرسي الأول لحزب “الوردة” المقرر انعقاده يوم 19 ماي المقبل.
وأعلنت سكرتارية اللجنة التحضيرية للحزب، في مقرر تنظيمي نشر اليوم الخميس، عن فتح باب الترشيح لمهمة الكاتب الأول ابتداء من اليوم الخميس 27 ابريل 2017، إلى غاية يوم 02 ماي 2017 في الساعة السابعة مساء.

وتعهد المقرر التنظيمي، حسب نصه، بضمان مداومة بإدارة المقر المركزي طيلة فترة إيداع الترشيحات، تبتدأ من الساعة التاسعة صباحا الى السابعة مساء.

وتشترط الوثيقة، أن يتم تقديم طلبات الترشيح لمهمة الكاتب الأول كتابة من طرف المرشح (ة) بصفة شخصية لمدير المقر المركزي للحزب، مرفقةً بما يثبت استيفاء الشروط المنصوص عليها في الفصل 48 من النظام الأساسي بالإضافة إلى وثيقة ببرنامج عمل يشكل قاعدة للتعاقد مع المرشح(ة)، على أن يتم الحسم في الترشيحات بعد ثلاثة أيّام من تاريخ انتهاء إيداع الطلبات، وتكون القرارات التي تتخذها اللجنة التي تبت في الطلبات معللة.

وأعلن المقرر عن “مواصلة الحزب نهج اُسلوب التنافس على قيادته من خلال تقديم المرشح لبرنامجه السياسي الذي على أساسه يقنع قواعد الحزب بالتصويت لصالح المرشحين”، رغم أن هذا السلوك التنظيمي كان محط انتقادات تاريخية من قبل قيادة حزب بوعبيد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مهاجر منذ 5 سنوات

لشكر توصل بوعود المالكي بعدم منافسته إذا ما حصل على رئاسة مجلس النواب واعليوة حرقوا له أوراقه أصحاب الحسنات وحسناء ستضطر إلى الانسحاب كما فعلت كتلة الجنوب مع شباط. ولشكر سيفوز بولاية ثانية لأنه فاز في إمتحان بلوكاج حكومة بن كيران وأصبح تلميذ مجتهد عند الدولة العميقة. واش فهمتيني ولا لا.