مؤتمر الأحرار بسلا ينتهي بالتراشق بالكراسي قبل انطلاقته

28 أبريل 2017 - 22:22

فشل حزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة سلا مساء اليوم الجمعة في عقد مؤتمره الإقليمي، بعد احتجاجات عارمة، قادها عدد ممن اعتبروا أنفسهم مقصيين من حضور المؤتمر من طرف المنسق الإقليمي ، مصطفى جوادي، والمنسق الجهوي، سعد بنمبارك.

وكشفت مصادر متطابقة من حزب التجمع الوطني للأحرار لموقع “اليوم 24” أن المؤتمر، الذي كان مخصصا لانتداب ممثلي الإقليم في المؤتمر الوطني للحزب، انتهى قبل أن يبدأ على إيقاع التراشق بالكراسي، وتبادل السب والشتم.

في السياق، يعيش حزب التجمع الوطني للأحرار بالرباط حالة من الغليان، بعدما عمد المنسق الإقليمي للحزب عبد القادر تاتو إلى إقصاء عدد من الوجوه المعروفة في الحزب من المشاركة في المؤتمر الإقليمي، الذي سينعقد يوم الأحد المقبل لانتداب ممثلي الحمامة بالرباط في المؤتمر الوطني المقبل.

وجه سعيد المرجاني ، أحد قدماء حزب التجمع الوطني للأحرار  بالرباط نقدا لاذعا للشعارات التي رفعها عزيز أخنوش لحظة تنصيبه رئيسا للحمامة، مستنكرا إقصاءه رفقة عدد من أعضاء الحزب من حضور المؤتمر.

وقال المرجاني في شريط فيديو بثه على موقع “يوتيوب”حينما جاء أخنوش استبشرنا خيرا، خاصة حينما اجتمع بمناضلي الحزب بالرباط، وأكد لنا أن شعاره “أغراس أغراس”، وأننا يجب أن لا نستقطب أشخاصا من خارج أحزاب أخرى، إلا أن العكس هو الذي حصل، فقد أصبح عبد القادر تاتو منسقا إقليميا، رغم كونه جاء للتجمع قادما من الحركة الشعبية، وهو ما ينطبق على سعد بنمبارك، الذي عينه أخنوش منسقا جهويا للحزب”.

وأوضح المرجاني، الذي أكد أنه حصل على العضوية في حزب التجمع الوطني للأحرار منذ 19 سنة أن المنسق الإقليمي للحزب بالرباط، عبد القادر تاتو، رغم كونه يقطن بسلا رفض منح البطاقة الذكية لعدد من مناضلي الحزب لحضور المؤتمر الإقليمي بعد غد الأحد

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.