قضية معتقلي "فايسبوك" تطارد الرميد داخل مجلس المستشارين

28 مايو 2017 - 08:21

مرة أخرى، وجد مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، ووزير العدل والحريات سابقا في مواجهة مباشرة مع انتقادات نواب الأمة على خلفية اعتقال عدد من الشباب، الذين ينتمي عدد منهم لشبيبة العدالة والتنمية بسبب تدوينات على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، اعتبرتها النيابة العامة تشيد بمقتل السفير الروسي في تركيا، وتحرض على القيام بأعمال إرهابية.

مصطفى الرميد، وجد نفسه خلال عرض مشروع ميزانية وزارته بمجلس المستشارين في جلسة مغلقة أمام أعضاء لجنة العدل والتشريع، أواسط هذا الاسبوع، أمام سيل من الانتقادات التي وجهت له من طرف مستشاري حزبه، وحزب التقدم والاشتراكية المشارك في الحكومة.

وحمل ممثلو حزب العدالة والتنمية بلجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس المستشارين مسؤولية اعتقال شباب الفيسبوك لمصطفى الرميد، وزير العدل والحريات سابقا، ومحمد حصاد، وزير الداخلية السابق على خلفية البلاغ المشترك الذي أصدراه مباشرة بعد مقتل السفير الروسي في تركيا، والذي توبع بموجبه عدد من الشباب بقانون الإرهاب بدل قانون الصحافة.

من جهته، اعتبر عبد اللطيف أوعمو، المستشار البرلماني عن حزب التقدم والاشتراكية أن اعتقال عدد من شباب الفيسبوك على خلفية بلاغ أصدرته وزارة العدل والحريات ووزارة الداخلية غير مقبول، فضلا عن عدم اكتفاء النيابة العامة بتهمة الإشادة، بل أضافت تهمة التحريض على القيام بأعمال إرهابية، داعيا إلى ايجاد حل لقضيتهم.

مصطفى الرميد، حاول في رده على المستشارين البرلمانيين إخلاء مسؤوليته من اعتقال “شباب الفيسبوك”، وقال إن البلاغ المشترك، الذي عبر عن عدد من الملاحظات بخصوصه لم يكن موجها للنيابة العامة، بل إلى عموم المجتمع، بدليل أن النيابة العامة أضافت تهمة التحريض على القيام بأفعال إرهابية، وهي التهمة التي لم يشر إليها البلاغ.

وأضاف الرميد”لست أنا ولا حصاد مسؤول عن اعتقال الشباب، كما أنني لا يمكن أن أفرض رأيي على النيابة العامة، وألزمها بمتابعتهم بقانون الصحافة، في الوقت الذي دأبت على المتابعة بقانون الإرهاب في مثل هذه الحالات”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الطاوسي منذ 4 سنوات

إذن ماموقعك من الاعراب وانت من كانوزيرا للعدل عند الإعتقال وانت وزير حقوق الانسان (وزير قد الدنيا يا لهوي(..... مع العلم ان أفطروا بعد تدخل شيخكم وتبشيرهم باقتراب الفرج مع العيد على حساب حراك الريف.

التالي