العلاقات المغربية النيجرية محور الدرس الحسني الثاني في البيضاء

31 مايو 2017 - 14:46

أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، أن الملك محمد السادس، سيترأس، اليوم الأربعاء 05 رمضان 1438 هـ موافق 31 ماي 2017 م، في القصر الملكي في مدينة الدارالبيضاء، الدرس الثاني من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية.

وسيلقي درس اليوم بين يدي الجالس على العرش الأستاذ إبراهيم أحمد مقري، إمام في الجامع الوطني بأبوجا، وأستاذ في جامعة بايرو- كنو في نيجيريا، متناولا بالدرس، والتحليل موضوع: “الأبعاد الروحية والثقافية في العلاقات المغربية النيجيرية”، انطلاقا من قول الله تعالى: “يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم، إن الله عليم خبير”.

وسيبث الدرس الديني مباشرة على أمواج الإذاعة، وشاشة التلفزة، ابتداء من الساعة السادسة من مساء اليوم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي