حصاد يجرب وصفة جديدة لإنقاذ التعليم

02 يونيو 2017 - 01:00

وقع محمد حصاد، وزير التربية الوطنية مؤخرا قرار يفوض بمقتضاه، العديد من الصلاحيات التي كانت ممركزة في وزارته إلى الأكاديميات.

ويمكن للأكاديميات ممارسة هذه الصلاحيات دون الرجوع لإذن الإدارة، من قبيل تعيين الأطر التربوية، والتأديب، والتنقيل، والتوظيف بالتعاقد وغيرها.

الهدف من هذا الإجراء هو تمكين مدير  الأكاديمية من حرية التصرف في مجاله الترابي، لتحقيق القرب والنجاعة في الميدان، وبعض الاختصاصات القليلة هي التي بقية ممركزة مثل الترقيات والإحالة على التقاعد.

السؤال المطروح هو هل سيتم تعزيز الإمكانيات المالية للأكاديمات، لتوازي هذه الصلاحيات؟

ويذكر أن استقلالية الأكاديمات كان من توصيات رؤية مجلس عزيمان، فهل تنجح هذه الخطة في إخراج التعليم من النفق؟

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي