قيادات في "البيجيدي" تدفع بنكيران لكسر صمته إزاء حراك الريف

03 يونيو 2017 - 23:00

وجه إدريس الأزمي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، طلبا، طبقا للمادة 102 من الدستور، إلى رئيس لجنة الداخلية بالمجلس، من أجل عقد اجتماع للجنة بحضور وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، وذلك «للاستماع إلى المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، بخصوص تعامل قوات الأمن مع المسيرات والوقفات الاحتجاجية السلمية، خاصة بإقليم الحسيمة».

ويأتي هذا الطلب في وقت تمت برمجة حضور وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، الثلاثاء المقبل، إلى مجلس النواب للرد على أسئلة محورية في جلسة الأسئلة الشفوية، حول الأحداث التي يعرفها الريف والتدخلات الأمنية، حيث يتوقع أن تطرح جميع الفرق البرلمانية أسئلة حول الموضوع، علما أن جلسة الثلاثاء الماضي تميزت باحتجاجات النواب على إبعاد البرلمان عن النقاش العمومي حول ما يجري في الريف.

وكان محمد أوجار، وزير العدل، نفى، خلال عرض قدمه أمام مجلس الحكومة، حصول أي انتهاكات للقانون خلال الاعتقالات التي جرت إثر الاحتجاجات، ونفى حدوث أي اختطاف، مشددا على احترام الإجراءات القانونية وضمانات المحاكمة العادلة.

يذكر أن مؤاخذات كثيرة وجهت إلى قوات الأمن بسبب العنف الذي تعاملت به مع الاحتجاجات التي عرفتها مدن تطوان وطنجة ومكناس ومراكش وابن جرير، كما وجهت انتقادات شديدة للطريقة التي تعاملت بها القوات الأمنية مع المعتقلين في أحداث الحسيمة.

وعلم أن قيادات تضم أعضاء في الأمانة العامة ومسؤولين جهويين زاروا بنكيران في بيته، أول أمس، لدعوته إلى التفكير في مبادرة سياسية يُقدم عليها حزب العدالة والتنمية تجاه الحراك الشعبي في الريف والمدن الأخرى، بخلفية أن «الحزب كما كان جزءا من الحل في سنة 2011، عليه اليوم كذلك أن يمتلك المبادرة، وأن يقوم بخطوة سياسية بمعزل عن الحكومة الحالية، من أجل تهدئة الأوضاع حتى لا تتطور أكثر».

ومن الأفكار التي طرحت في الاجتماع، حسب مصدر مقرب من بنكيران، «تشكيل لجنة وطنية مكونة من شخصيات ذات مصداقية، تشرف على فتح حوار حول تطورات الوضع السياسي والاحتجاجي».

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

القعقاع منذ 4 سنوات

التحكم في أزمة !! يجب اولا رد الاعتبار لرئيس الحكومة الشرعي عبد الاله بنكيران و احترام اختيارات الناخب المغربي!!

morad منذ 4 سنوات

طيب سؤال بسيط لوزير الداخلية هل كانت هناك مذكرة بحث عن الزفزافي قبل اعتقاله وهل أرسلت له استدعاء للمثول أمام الشرطة

التالي