الأمن و"الشباب الملكي" يعنفون متضامنين مع حراك الريف بفاس

04 يونيو 2017 - 00:30

سب وشتم وضرب وكر وفر، عاشه شارع الحسن الثاني بفاس قبل قليل، عقب لجوء العشرات من المحتجين الى رفع شعار ” كرامة ..حرية ..عدالة اجتماعية”، اعقبها على الفور تحرك القوات العمومية بمختلف تلاوينها والتي ردت بالهراوات والعصي، خلفت عدد من الاصابات.

وعلم “اليوم 24” انه من بين المصابين في تدخل القوات العمومية، محاميان من هيئة فاس اصيبا بجروح ورضوض مختلفة، إضافة الى عضو بشبيبة الاتحاد الاشتراكي بفاس، وعضوين من حزب الطليعة الاشتراكي ونشطاء بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

وفي منعطف جديد تعرفه عملية مواجهة “الحرك الاجتماعي” بالمدن والقرى المغربية،  تدخل القوات العمومية بفاس، كما صرح المحتجون لـ “اليوم24″، عرف مساندة العشرات ممن يطلق عليهم “الشباب الملكي”، في تدخلاتهم العنيفة لتفريق المحتجين، وشاركوا إلى جانب “البوليس” و”المخازنية” في تعنيف المحتجين وتعريض حياتهم للخطر على مراى ومسمع من القوات العمومية.

والمثير، كما عاين “اليوم24″، انه بعد مطاردة القوات العمومية للمحتجين وإجبارهم على إخلاء شارع الحسن الثاني، والأزقة المتفرعة عنه، سمحت السلطات المحلية لـ”الشباب الملكي” بالتظاهر بالشارع وهم يحملون الأعلام الوطنية ويحتفلون بمنع المحتجين من نقل الحراك الى العاصمة العلمية.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

علي منذ 4 سنوات

هاد الشباب الملكي هو لكان في المسيرة اللقيطة بالدار البيضاء هادي هي مة الفتنة وا السلطة وا المخزن وا فيقو

التالي