العثماني: لقائي بمنتخبي الحسيمة جاء بتوجيهات ملكية - فيديو

05 يونيو 2017 - 17:16

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إن اللقاء الذي عقده بعد زوال اليوم الاثنين مع منتخبي جهة طنجة تطوان الحسيمة، وإقليم الحسيمة جاء استجابة لتوجيهات ملكية.

وأضاف العثماني، أن اللقاء الذي يخصص لتدارس مستجدات الوضع في الحسيمة، وتتبع ملف مشروع  “الحسيمة منارة المتوسط”، واستدعي له رئيس الجهة إلياس العماري، وباقي المنتخبين جاء من أجل الإنصات ومعالجة مشاكل الجهة بطريقة تشاركية.

وتابع العثماني، أن “الحكومة من واجبها أن تستجيب للمطالب المشروعة لساكنة الحسيمة وغيرها في إطار الإمكانات المتاحة، ومن واجبها أن تفعل المقاربة التشاركية لحل جميع الإشكالات، كما أنها معنية بالحفاظ على الأمن العام والحفاظ على الثوابت الوطنية والأملاك العامة والخاصة”.

العثماني، اعتبر أن حراك الريف سلمي في أغلبه، وأن لأحداث التي وقعت تبقى معزولة، وهو ما يستدعي تحية ساكنة المنطقة”.

إلى ذلك، شدد العثماني على أن هذا اللقاء “سيكون بداية لعقد لقاءات أخرى مع باقي، كي يتم حل المشاكل بأفق وطني، بعيدا عن الحساسيات الحزبية الضيقة”.

وزاد رئيس الحكومة، أنه “يمكن أن نختلف، لكن في القضايا الكبرى ديال البلاد خصنا نتجندو ليها كاملين”، مبرزاً أن اللقاء مع منتخبي جهة طنجة تطوان الحسيمة يتوخى إرسال رسالة طمأنة للساكنة مفادها أن مشاكلهم حاضرة، وأننا نتابعها”.

يذكر أن اللقاء، حضره وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد، وباقي الوزراء المعنيين بمشروع “الحسيمة منارة المتوسط”، فضلاً عن رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة إلياس العماري، وبرلمانيي إقليم الحسيمة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

hmido منذ 4 سنوات

وما هو دورك كوزير الا يحب ان تحد الحل او مبادرة للحوار مع ساكنة الريف

مغربي منذ 4 سنوات

إنهم يريدون الالتفاف على مطالب وحراك أبناء الريف. وآلله ينصر من يشاء.

التالي