ترامب يفصح عن نواياه: قطر كانت تمول الإرهاب لمدة طويلة

09 يونيو 2017 - 22:15

بعد أن  افتضح أمره، برفض الأمير القطري تميم بن حمد الوساطة الأمريكية في الأزمة بين الدوحة ودول الخليج، تخلى دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي عن لغته المزدوجة بخصوص الأزمة الخليجية، حيث خرج مساء اليوم الجمعة، وبشكل واضح ليتهم قطر، ودولا أخرى، لم يسمها بدعم الإرهاب، في تناسق تام مع اتهامات السعودية والإمارات والبحرين ومصر للدوحة.

وطالب ترامب، في مؤتمر صحفي، اليوم، بالبيت الأبيض، قطر ودولا أخرى في المنطقة بوقف دعم الإرهاب ونشر ثقافة القتل والكراهية وعدم التسامح، بحسب تعبيره.

تصريح ترامب يأتي بعد ساعات من تصريح لوزير خارجيته “ريكس تيلرسون”، دعا فيه إلى وقف التصعيد في الأزمة الخليجية، معتبرا أن الحصار الذي تفرضه دول الخليج على قطر “بغير المقبول”.

تيليرسون قال إن الحصار الذي فرضته دول خليجية على قطر يؤثر على المعركة التي يقودها الجيش الأمريكي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، معتبرا بأن هذا الحصار يضر بالعمليات العسكرية ضد “الجهاديين”.

الوزير الأمريكي قال أيضا بأن الحصار يسبب تداعيات إنسانية غير مقصودة، خصوصا خلال شهر رمضان الكريم، مبرزا أن من آثاره نقص الغذاء وتفكيك عائلات بشكل قسري وسحب أطفال من المدارس.

الأزمة الخليجية أصبحت بشكل أكبر ذات طبيعة دولية، وذلك بعد أن حملت ألمانيا على لسان وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال، الرئيس الأمريكي مسؤلية التوتر القائم بين دول الخليج.

المسؤول الألماني، والذي يشغل أيضا منصب نائب المستشارة الألمانية، قال في تصريحات لجريدة محلية إن هناك على ما يبدو محاولات لعزل قطر، مضيفا إن نهج الرئيس ترامب في منطقة الشرق الأوسط خطير وسيزيد من الأزمات، في وقت نحتاج فيه إلى نظرة ثاقبة لحل هذه الأزمات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي