حصاد يكشف نتائج مراقبة 459 مؤسسة تعليمية خاصة

11 يونيو 2017 - 16:49

كشفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي نتائج عملية مراقبة، وتقييم الأداء التربوي، والإداري لعينة من مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي، التي أشرفت عليها المفتشية العامة للتربية والتكوين، بقطبيها التربوي والإداري، خلال الفترة الممتدة ما بين 09 مارس و21 أبريل 2017، والتي شملت عينة من مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي بلغ عددها 459 مؤسسة تعليمية، أي حوالي 12 في المائة من مجموع مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي.

وأفادت وزارة محمد حصاد، اليوم الأحد، أن العملية، التي غطت الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين الإثنتي عشرة، أسفرت عن توقيف مؤسسة واحدة، وذلك لعدم تقيدها بالضوابط التربوية، والإدارية المعمول بها، فيما أن 63 في المائة، من المؤسسات تعرف سيرا عاديا وطبيعيا.

وأضاف المصدر ذاته أن المؤسسات التي تعرف صعوبات في التسيير وستعمل الأكاديميات الجهوية على تأطيرها ومواكبتها عن قرب، وتمثل 26 في المائة، فيما أن المؤسسات المخلة بمجموعة من البنود المنصوص عليها في النصوص التشريعية والتنظيمية، يتعين على الأكاديميات مطالبتها بتعهد والتزام مكتوب لتسوية وتصحيح وضعيتها، بلغت 11 في المائة.

وبخصوص الجوانب الإدارية، أوضح المصدر نفسه أن 24 في المائة من مجموع المؤسسات، التي تمت زيارتها لا تعرف أي اختلالات، أو نواقص بسيطة، بينما أخرى تشهد اختلالات متوسطة، وتمثل 48 في المائة من العينة، وستعمل الأكاديميات على حث هذه المؤسسات لتسوية أوضاعها وفق برنامج عمل مدقق، وفي مدى زمني محدد.

وغطت عملية التقييم، والمراقبة، في شقها التربوي، مجالات التدبير التربوي للمؤسسات التعليمية، والالتزام بالاختيارات، والتوجيهات التربوية، والمنهاج الدراسي، وتفعيل أنشطة الحياة المدرسية، والشراكات، والتعاون؛ وفي شقها الإداري مجالات البنيات المادية والتجهيزات، والموارد البشرية، والتوثيق، والتدبير الإداري، والتنظيم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي