شاب يفارق الحياة في سلا وأصابع الاتهام تشير إلى عون سلطة

12 يونيو 2017 - 09:59

أثارت وفاة  الشاب عبد الحق حتوان، في الساعات الأولى من يوم أمس الأحد، بمنزله بسهب القايد بمدينة سلا جدلا واسعا في المدينة، بعدما ظل طريح الفراش منذ 23 من مارس سنة 2016 بعد تعرضه لاعتداء شنيع من طرف عون سلطة بالمدينة.

وكتب عبد اللطيف سودو، نائب عمدة سلا على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك  “الشاب عبد الحق حتوان من قاطنى سهب القايد بمقاطعة بطانة بسلا، تم الإعتداء عليه حوالي سنة من طرف عون سلطة وكسرت رجلاه تبعا لذلك.. وظل طريح الفراش يتجرع آلام المرض و الإهمال وعدم الإنصاف.. التحق بالرفيق الأعلى هذا الصباح”.

وأضاف  “عرفته شابا هادئا بسيطا مهتما بالشأن المحلي.. كانت له ملاحظات وجيهة بخصوص الأشغال التي تقوم بها الجماعة بسلا.. ملاحظات لا يقدمها إلا المهندسين ذوي الخبرة والكفاءة.. وقد سررت بملاحظاته”.

وكان المركز المغربي لحقوق الإنسان، قد طالب وزيري الداخلية والعدل والحريات السابقين  بالتحقيق الفوري في تعرض حتوان لاعتداء على يد عون سلطة. وأكد في بلاغ له أن الملف الطبي يثبت تعرض “عبد الحق حتوان”، لكسر مزدوج على مستوى الرجل اليمنى واليسرى، وذلك بعد تعنيفه بالقوة من طرف عون سلطة رفقة عنصر من القوات المساعدة بالحي الصفيحي سهب القايد بسلا.

وحمل المركز الحقوقي المسؤولية الجنائية لعون السلطة، والمسؤولية الإدارية والقانونية لقائد قيادة سهب القايد بعمالة سلا، مضيفا في البلاغ ذاته، أن “القايد هو الذي سمح لأحد أعوانه بالاعتداء الوحشي وغير القانوني على مواطن، ذنبه أنه رفض الإذعان لإرادة هذا العون، لكي يدلي بشهادة زور ضد مواطن آخر بريء”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي