الزفزافي للريفيين: آمل أن يكون في سجني حريتكم.. وفي موتي حياتكم!

05 يوليو 2017 - 23:40

ختم المعتقل على خلفية حراك الريف ناصر الزفزافي، رسالته الموجهة إلى نشطاء حراك الريف والمتضامنين مع مطالبه، من قلب سجن عكاشة، بعبارة قال فيها: “لكم تحياتي الحارة من هذه الغرفة المظلمة، وآمل أن يكون في سجني حريتكم، وفي موتي حياتكم، وفي انهزامي انتصاركم”.

رسالة ناصر حملت عدد من المواقف تجاه تطورات حراك الريف، ورسائل في كل الاتجاهات، أبرزها “تبشيره بقرب النصر”، فضلاً عن التشديد على ضرورة “استمرار سلمية الحراك ووصف من يرمي بحجر أنه خائن له”.

كما حذر قائد حراك الريف المعتقل من الذين أسماهم “الراكبين على الحراك سماسرتهم”.

إلى ذلك، حملت رسالة الزفزافي دعوته لنشطاء الحراك بالصمود، وشكر كل من دعم مطالبه داخل وخارج المغرب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.