الرميد للأتراك: أحزننا الانقلاب كما أحزنكم..وفرحنا لفشله مثلكم!

13 يوليو 2017 - 20:05

أعاد مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، موضوع إغلاق المغرب مدراس محمد الفاتح، التابعة لجماعة الخدمة، التي يرأسها الداعية التركي فتح الله غولن، بعد اتهام أردوغان له بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية، إلى الواجهة.

وقال الرميد إن المملكة في إطار التزاماتها مع الدولة التركية، أغلقت مدارس الفاتح التابعة للجماعة”، مضيفا أنه “كما لا يقبل المغرب أي دعم من تركيا لأي انفصالي، فهو لا يقبل أن يدعم الانقلابيين”.

الرميد، حسب ما نقلت وكالة الأناضول، قال في لقاء له مع وفد من البرلمانيين الأتراك في مقر رئاسة الحكومة، في العاصمة الرباط، بمناسبة مضي سنة على الانقلاب إنه  “عاش لحظات صعبة جدا” حينها، وواصل موجها حديثه إلى الوفد التركي “ما شعرتم به في حينه، شعرنا به نحن أيضا على بعد آلاف الكيلومترات، كما أننا في النهاية سعدنا كما سعدتم بفشل المحاولة الانقلابية”.

وأضاف الرميد، حسب المصدر ذاته أن “تركيا حققت نجاحات كثيرة نتمنى استمرارها، وليس انتكاسها”، مردفا أنه “في حال نحج الانقلاب في تركيا، فإن ذلك كان سيشجع الخونة والمغامرين في بلدان أخرى”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.