زلة جديدة ل"فرانس 24"..القناة تنسب تظاهرات فنزويلا للريف والمغرب "يحتج"!

16 يوليو 2017 - 12:40

سقطت قناة “فرانس 24” الناطقة باللغة العربية في خطأ مهني كبير، بعد تقديمها لقطات من تظاهرات في فنزويلا على أساس أنها من مدينة الحسيمة التي تعيش على صفيح ساخن منذ أكتوبر الماضي، بعد وفاة بائع السمك محسن فكري.

وتشير المعلومات المتوفرة، إلى أن القناة الموجود مقرها في باريس، بثت ضمن إحدى نشراتها الإخبارية ليوم 11 يوليوز الجاري، لقطات حول الوضع في الحسيمة، وضمت تقريرها مشاهد وصور لأجواء التوتر والتظاهر في دولة فنزويلا، وقدمتها لمشاهدي القناة الفرنسية على أنها صور من الحسيمة ومنطقة الريف.

واستنكر محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، ما قامت به القناة، وعبر عن موقف الوزارة في رسالة رسمية بمضمون حازم، بعث بها إلى “ماري كريستين ساراغوس” الرئيسة المديرة العامة لشبكة “France 24 “.

ووصف الأعرج وصف ما قامت به القناة بسلوك “يتسم بالتدليس والتضليل ويتعارض مع القواعد والأخلاقيات المفروض احترامها من طرف وسائل الاعلام، والتي تستلزم الحرص على نزاهة الأخبار، والتقيد بالنقل الأمين للوقائع والأحداث”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

غير معروف منذ 4 سنوات

لا يعجبهم تقدم المغرب و الغزو الديبلوماسي لمعاقلهم في افريقيا.... المصالح ثم المصالح و تحية إجلال و اكبار لقائد الأمة و جنود الخفاء

Mimoune Jalti منذ 4 سنوات

مع العلم أن العديد من الصحفيين المغاربة يشتغلون بقناة فرنسا24 كأمثال بنحليمة وبودومة وغبشي وطوسة وغيرهم

عبدو منذ 4 سنوات

نفس الشيء قامت به القناة الأولى في بداية الحراك بالريف