أب خادمة سيدي سليمان: ابنتي ماتت في ظروف غامضة وكدمات زرقاء على جسدها

18 يوليو 2017 - 12:29

يبدو أن قضية الخادمة، التي وجدت، يوم الأربعاء الماضي، معلقة أمام بيت مشغلها في مدينة سيدي سليمان بدأت تأخذ مجرى آخر، إذ راسلت عائلة الضحية، نهاية الأسبوع الماضي، الوكيل العام لمحكمة الاستئناف في القنيطرة، واتهمت بشكل رسمي العائلة المشغلة بالضلوع في قتل ابنتها.

وقال أب الضحية في شكايته، التي توصل “اليوم 24” بنسخة منها، إنه “عندما اطلع على جثة ابنته وجد عليها كدمات زرقاء على مستوى عنقها، ما يظهر أن الضحية تعرضت للعنف قبل وفاتها، وتوفيت بطريقة غامضة”.

واتهمت عائلة الضحية بشكل مباشر في شكايتها عائلة المريني، المشغلة لابنتها، منذ ثمانية أشهر، وهي عائلة عريقة، ومن أعيان سيدي سليمان، حيث تملك صيدليات، وسلسلة مدارس تعليم سياقة السيارات، بقتل ابنتها، وتعليقها أمام بيتها، يوم الأربعاء الماضي.
وطالب والد الضحية وكيل الملك بالأمر بإعادة التحقيق، لمعرفة سبب الكدمات الزرقاء، الموجودة في جسدها.
وأكدت عائلة الضحية، في اتصال مع “اليوم 24″، أنها لم تتوصل بنتائج التشريح الطبي إلى حدود، صباح اليوم الثلاثاء، والذي كان من المفترض أن يفرج عنه، مساء أمس الاثنين، لمعرفة حقيقة، وأسباب الوفاة، وتسلم الجثة لدفنها.

ولاتزال عائلة الضحية ترابط أمام عمالة سيدي سليمان في وقفة احتجاجية، تحولت، يوم أمس الاثنين، إلى مسيرة تطالب فيها كشف حقيقة وفاة الشابة، التي كانت تعاني الخرس، والبكم قيد حياتها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.