رونار يختار الصمت والطاوسي ينوب عن المدربين في المناظرة

18 يوليو 2017 - 14:29

اختار هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، التزام الصمت، وعدم تقديم مداخلة، خلال أولى الموائد المستديرة لمناظرة الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

في حين، مثل رشيد الطاوسي الجسم التقني، وطرح تساؤله أمام كل من أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وجاني اينفانتينو، رئيس “الفيفا”، بخصوص مسطرة الاستفادة من رخص التدريب في أوربا، بالنسبة إلى الأطر المنتمية للقارة السمراء، والتعقيدات، التي تواجهها، على الرغم من تألقها الوطني، أو القاري.

وسجل مصطفى الحداوي حضوره بتدخل بصفته دوليا سابقاً، شارك في المحافل القارية، وقدم شكره لمبادرة “الكاف” بإشراك جميع المتداخلين، سواء تعلق الأمر بحكام، أومدربين، أو لاعبين، وأيضا مختصين من جميع الدول الإفريقية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.