خلفيات غياب ابن كيران عن اجتماع الأغلبية المؤيد لمنع مسيرة الحسيمة

19 يوليو 2017 - 12:48

اختار عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة المعفى عدم الحضور للقاء أحزاب الأغلبية، الذي عقد يوم أمس الثلاثاء، وأعلن دعمه لقرار وزارة الداخلية بمنع مسيرة الحسيمة.

بنكيران لم يكتف بعدم الحضور فقط، بل إن نائبه سليمان العمراني لم يحضر أيضا، مقابل حضور كل من سعد الدين العثماني بصفته رئيسا للحكومة، ومصطفى الرميد، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، ومصطفى الخلفي، عضو الأمانة العامة لحزب المصباح، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة.

وقالت مصادر “اليوم 24” إن غياب ابن كيران كان “لرفضه التوقيع على بلاغ الأغلبية المؤيد لمنع المسيرة”.

عبد العزيز أفتاتي، البرلماني السابق عن حزب العدالة، والقيادي المثير للجدل قال إن “بنكيران لم يحضر لهذا الاجتماع لأنه يرمز لشيء آخر ومقاربة أخرى لا علاقة لها بمقاربة الدولة العميقة”.

وكانت أحزاب الأغلبية قد أصدرت بلاغا، اليوم الأربعاء، أعلنت فيه تأييدها لقرار وزارة الداخلية بمنع المسيرة الوطنية في الحسيمة.

ودعت أحزاب الأغلبية “المواطنات والمواطنين بإقليم الحسيمة إلى التفاعل الإيجابي مع القرار القاضي بعدم السماح بتلك التظاهرة حفاظا على أجواء الهدوء وعلى مستلزمات النظام العام”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ابو وئام منذ 4 سنوات

لم يكف الدولة المخزية المتمثلة بالدرجة الاولى في الداخية استحمار الشعب فاستحمرت الاحزابوا والمجتمع المدني