أفتاتي: بلاغ الأغلبية مسخرة وموافقة البيجيدي عليه تسفيه لـ"برلمان الحزب"

19 يوليو 2017 - 23:00
عبد العزيز أفتاتي نائب برلماني عن حزب العدالة والتنمية - ارشيف

وصف عبد العزيز أفتاتي، النائب البرلماني السابق عن حزب العدالة والتنمية، بلاغ أحزاب الأغلبية الحكومية، الذي أعلنت فيه تأييدها لمنع المسيرة الوطنية في الحسيمة، التي يرتقب تنظيمها، يوم غد الخميس بـ”المسخرة”.

وقال أفتاتي في اتصال مع موقع “اليوم 24” إن بلاغ أحزاب الأغلبية، المؤيد لمنع مسيرة الحسيمة يسفه دور الأحزاب ووظيفتها، ويجعلها تتلقى الأوامر مباشرة من “الدولة العميقة”.

وتساءل قيادي المصباح “متى كان دور الأحزاب السياسية تأييد منع المسيرات، والحجر على المواطنين، ومنعهم من التعبير عن أرائهم، إن هذا هو العبث، والمسخرة بعينيهما، فالأحزاب، التي كان يجب أن تبحث عن حل للمشكلة القائمة، وتدافع عن حق المواطنين في التظاهر السلمي، أصبحت تستخدم في المعركة الخطأ، وتتلقى الأوامر، والتعليمات”.

وبخصوص حضور كل من مصطفى الرميد، ومصطفى الخلفي عن حزب العدالة والتنمية لاجتماع الأغلبية، وموافقة المصباح على بلاغ تأييد المنع، قال أفتاتي: “إن ذلك تسفيه حقيقي للنقاش، الذي دار في المجلس الوطني الأخير لحزب العدالة والتنمية، والذي دعا إلى تفادي المقاربة الأمنية في تدبير موضوع الريف”.

وكانت أحزاب الأغلبية قد أصدرت بلاغا، اليوم الأربعاء، أعلنت فيه تأييدها لقرار وزارة الداخلية بمنع المسيرة الوطنية في الحسيمة.

ودعت أحزاب الأغلبية “المواطنات والمواطنين في إقليم الحسيمة إلى التفاعل الإيجابي مع القرار القاضي بعدم السماح بتلك التظاهرة حفاظا على أجواء الهدوء، ومستلزمات النظام العام”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.