خلافات مؤتمر "الاستقلال".. خبايا انسحاب شباط من اجماع "اللجنة التنفيذية"

21 يوليو 2017 - 01:20

تتزايد وتيرة الخلافات داخل حزب “الاستقلال” بين أمين عام الحزب، حميد شباط، ومعسكر نور الدين مضيان ومعه حمدي ولد الرشيد، حول “لعبة” تنظيم المؤتمر الـ17 للحزب، المقرر تنظيمه في متم شتنبر المقبل.

وعرف الاجتماع الأخير للجنة التنفيذية للحزب، الثلاثاء الماضي، خلافات حادة بين المعسكرين، ختمت بانسحاب حميد شباط من الاجتماع، احتجاجا على دفوعات الطرف الغريم.

مصدر قيادي في حزب “الاستقلال”، كشف لـ”اليوم24” سبب انسحاب حميد شباط، مؤكدا ان انسحابه “جاء لمنع معارضيه من التصويت على نقطة تشكل ألية من أليات التحكم في لعبة تنظيم المؤتمر الوطني للحزب”.

المصدر المقرب من شباط، قال انها النقطة المتعلقة بترأس المؤتمرات الإقليمية التي رفض شباط في بداية التطاول حولها، إسنادها إلى المنسقين الجهويون للحزب، خاصة وفيهم المعارضين له في الحزب.

سبب آخر دفع شباط إلى الانسحاب بسرعة من الاجتماع، يتعلق بسعي المعارضين له، إلى استخدام آلية التصويت لـ”تأجيل” موعد المؤتمر إلى موعد لاحق عن المحدد له، ما قرأ فيه شباط “لعبة جديدة”، تحبك ضده، لإفلات تحكمه في تنظيم المؤتمر.

لكن نور الدين مضيان، رئيس فريق الحزب في مجلس النواب، قال لليوم24، ان أمين عام الحزب، انسحب من الاجتماع بعد “تخوفه” من حسم التصويت السجال لصالح المختلفين معه.

وأفاد ان القانون الأساسي واضح يتيح للكتاب الجهويين ترأس المؤتمرات الإقليمية، دون تدخل أمين عام الحزب.

وأعلنت اللجنة التحضرية لمؤتمر الحزب، عقد اجتماع عام صباح يوم السبت المقبل، بمقر الحزب، بالرباط، لمناقشة الوثائق التي أعطتها اللجان الفرعية للجنة التحضيرية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.