الرصاص يلعلع في سماء الكوت ديفوار قبل انطلاق الألعاب الفرنكفونية

21 يوليو 2017 - 14:28

أبيدجان.محمد الشرع
شهدت العاصمة الايفوارية أبيدجان عملية إطلاق الرصاص، ليلة أمس الخميس، الشيء الذي تسبب في خلق حالة من الذعر الشديد سنوات قليلة بعد عودة السلم عقب فترة طويلة من الحرب.
وعلم ” اليوم 24″، من مصادر جيدة الإطلاع من داخل المدينة، حضرت عملية إطلاق النار، التي تمت ليلة واحدة قبل وصول الوفد الرسمي المغربي، أن الدوافع التي كانت وراء العملية تتعلق بالسرقة، بعدما عمد مجموعة من الأشخاص إلى إطلاق ما يقارب ألف رصاصة، ومحاصرة أربع سيارات وسرقتها، ساعات قليلة قبل انطلاق فعاليات النسخة الحالية للألعاب الفرنكفونية، التي تحتضنها أبيدجان حتى نهاية الشهر الجاري بمشاركة المغرب.
وشدد مصدرنا على كون المتورطين في عملية إطلاق الرصاص نجحوا في سرقة أربع سيارات، قبل أن تنجح السلطات المحلية في العثور عليها، دون أن تهتدي، إلى غاية مساء أول أمس الخميس، إلى تحديد هوية المتورطين في سرقتها.
وعاين ” اليوم 24″ تواجد العديد من أفراد القوات العسكرية الفرنسية، التي تتوفر على قاعدة عسكرية بالمدينة، يجوبون شوارع العاصمة الايفوارية في طريقهم إلى الثكنة العسكرية.
ورغم تسجيل محاولات سرقة السيارات الفارهة، بين الفينة والأخرى، باستعمال الأسلحة، إلى أن المدينة، التي تشبه في طبيعتها وعمرانها العاصمة البرازيلية ريو ديجانيرو، تعرف حالة من الهدوء، يواصل في خضمها السكان حياتهم الطبيعية بعيدا عن الصراعات، التي أنهكت البلاد وأثقلت كاهلها لسنوات طويلة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.