"مراسلون بلا حدود" تتهم السلطات المغربية بـ"عرقلة" تغطية أحداث الريف

22 يوليو 2017 - 18:40

نددت منظمة “مراسلون بلا حدود” اليوم السبت بما أسمته “عرقلة ” السلطات المغربية لتغطية الاحتجاجات التي يشهدها شمال المغرب منذ تسعة أشهر.

وقالت المنظمة في بيان نقلته وكالة الأنباء الفرنسية، إنها احصت منذ بداية الاحتجاجات “العديد من الانتهاكات لحرية الاعلام”.

واعتبرت مسؤولة مكتب شمال افريقيا لمنظمة مراسلون بلا حدود ياسمين كاشا أنه “من خلال رغبتها في منع التغطية الاعلامية لحراك الريف، جعلت السلطات المغربية من هذه المنطقة شيئا فشيئا، منطقة لا حق لها في الاعلام المستقل” بحسب تعبيرها.

وسجلت المنظمة أنه تم ابطاء شبكة الانترنت وقطعها احيانا، كما شهدت شبكة الهاتف اضطرابا في كامل المدينة وهو ما “عقد عمل الصحافيين في المكان”.

وكانت السلطات العمومية بمدينة الحسيمة، وتزامنا مع مسيرة 20 يوليوز، قد اعتقلت الصحفي حميد المهدوي مدير موقع “بديل” بتهمة “الصياح” في فضاء عام والتحريض على الخروج للتظاهر.

ومن المقرر أن يمثل المهداوي اليوم السبت امام النيابة العامة، فيما أحصت “مراسلون بلا حدود”  توقيف “سبعة صحافيين-مواطنين ومتعاونين مع وسائل اعلام” في المنطقة منذ بداية الاحتجاجات.

وكان الزميلان سيهل المغني وعبد المجيد رزقوا، المصوران الصحافيان بموقع “اليوم 24″ و”أخبار اليوم” قد تعرضا لاعتداءين متفرقين من طرف القوات العمومية خلال الأحداث ذاتها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.