مؤثر.. طفل صغير تبتر قدمه بعد أول خطوة في حياته - فيديو/صور

23 يوليو 2017 - 11:10

بعد فترة قصيرة من إلتقاط أول فيديو له، وهو يمشي أولى خطواته، خضع طفل لعملية جراحية على مستوى قدمه، بسبب مرض نادر، بترت على إثره قدمه، حسب ما نقلته وسائل إعلام عالمية.

وأظهر فيديو مؤثر الطفل وهو يحاول المشي أولى خطواته، وهي اللحظات، التي تقول والدته، أوليفر برايس إنها لن تنساها أبدا، عندما دفع ابنها “مشاية الأطفال” أمامه، ومشى هذه الخطوات بكل سرور في الممر، وكأن شيئا لن يحدث، وذلك في مستشفى رويال مانشستر للأطفال في بريطانيا.

وحسب ما نقلته صحيفة “ديل مايل” البريطانية أنه بعد وقت قصير من التقاط هذا الفيديو أُدخل الصغير، البالغ من العمر 15 شهرا إلى غرفة العمليات، حيث خضع لجراحة استغرقت 4 ساعات تم خلالها بتر ساقه اليسرى.

وأضاف المصدر ذاته أن قدم الصغير تعرضت للتشويه بشدة، بسبب ورم عصبي ضخم، نادر الحدوث، يعرف باسم ورم شفقي الضفيرة، واسمه العلمي plexiform schwannoma.

وقالت أم أوليفر، التي تعيش في وينسفورد، شيشاير في شمال غربي إنجلترا، إنها عندما ولدته في مارس 2016، كان لديه بقع حمراء صغيرة على ساقه اليسرى.
وفي كل مرة كانت تستشير فيها القابلات أو الزوار الصحيين، كان يقال لها إنه لا يوجد ما يدعو إلى القلق، بل أخبرها طبيب الأمراض الجلدية أنها مجرد علامة مرتبطة بالولادة.

وتستمر الأم في رواية ما جرى، بقولها إن العلامات بدأت تكبر، وإنها كانت تعلم بأنها ليست مجرد مرتبطة بالولادة ولا بد من الاستمرار في مراجعة المختصين.

وفي نهاية المطاف، وبعد كفاح مستمر، عثرت الأم، والأب على “طبيب رائع” – كما وصفته الأم – وذلك في مستشفى رويال مانشستر للأطفال المذكور سابقاً، وقد أمر بعمل تحليل نسيجي للجلد.

وقالت الأم: “عندما جاءت النتائج عرفنا أنه ورم عصبي غير سرطاني، لكنه أمر نادر الحدوث، وكان لا بد من إرسال النتيجة إلى أمريكا لمزيد من التجارب”.

وأضافت والدة الطفل، هايلي، أن الأمر استغرق ما يقرب من ستة أشهر لتحصل على التشخيص النهائي، وفهم الأمر.
وأحبت الأم مشاركة قصة ابنهما مع الناس لرفع مستوى الوعي، وإرسال رسالة إلى الآباء الآخرين بعدم التخلي، أو إهمال الأبناء، إذا ما شعروا بأن هناك شيئا خاطئا.

[youtube id=”rCYKighe7TA”] 2222222635527.inarticleLarge 111845809.inarticleLarge 222264975.inarticleLarge 22222222222803957.inarticleLarge 22222222175102.inarticleLarge

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.