"ثورة العطش" تجر العثماني إلى المساءلة البرلمانية

24 يوليو 2017 - 07:01

من المتوقع أن تعرف الجلسة الشهرية لرئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، يوم الثلاثاء المقبل، برمجة محور “العطش في المناطق النائية”، بعد تزايد عدد المحتجين في مجموعة من المدن المغربية بسبب غياب الماء الصالح للشرب.

وعلم “اليوم 24” أن المحور الرئيسي في جلسة المسائلة الشهرية ليوم الثلاثاء، هو العطش في المناطق النائية، بالإضافة إلى محوريين ثانيين، وهما المعاقين والسياسة العقارية.

وخرج عدد من سكان المدن والقرى إلى الشارع للاحتجاج على عدم تزويدهم بالماء الصالح للشرب، علما أنهم يؤدون واجبات فواتيرهم لمكاتب الماء والكهرباء المكلفة بالتوزيع.

واحتج سكان مدينة صفرو، بداية الأسبوع الماضي أمام عمالة المدينة، في الوقت الذي يستعد فيه سكان مدينة خنيفرة للخروج يوم غد للشارع احتجاجا على عدم توفرهم على الماء الصالح للشرب.

بالإضافة إلى ذلك، مازال سكان مدينة سيدي سليمان، يشترون الماء الصالح للشرب من الباعة المتجولون في دروب المدينة.

من جهتها، أصرت شرفات أفيلال، كاتبة الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك المكلفة بالماء على أن الماء الصالح للشرب متوفر في المناطق التي تعرف الاحتجاجات، من خلال أجوبتها على أسئلة البرلمانيون في مجلس النواب

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.