مديرية الأمن الوطني تطرد صحفيا إسبانيا التقى سابقا بناصر الزفزافي

26 يوليو 2017 - 15:30

كشفت وسائل إعلام إسبانية أن المديرية العامة للأمن الوطني أبعدت، مساء أمس الثلاثاء، صحفيين اثنين خارج الحدود، أحدهما الإسباني جيوزيه لويس نافازو، وذلك بعد أن حل 3 من رجال الأمن بمقر إقامتهما في مدينة تطوان حيث طلبا منهما مرافقتهما إلى مخفر الشرطة.

وكشفت جريدة “كوريو ديبلوماتيكو” أن رجال الشرطة اصطحبا نافازو، ومرافقا له، إلى المركز الرئيس للشرطة بتطوان على الساعة الثامنة ليلا، حيث بقيا هناك لأكثر من ساعة دون أن يتم التحقيق معهما، قبل أن يتم نقلهما في سيارة الشرطة إلى معبر “طراخال” على الحدود مع مدينة سبتة المحتلة.

،وتم اقتيادهما أولا إلى مركز الشرطة بالمعبر حيث جرى ختم جوازات سفهرما دون تقديم أي تفسيرات.

تجدر الإشارة إلى أن الصحفي نافازوا، يشتغل مديرا لصحيفة  “كوريو ديبوماتيكو”، كان قد اشتهر بعد إجرائه لأول حوار مع سعد الدين العثماني بعد تسميته رئيسا للحكومة، كما سبق وأن التقى في حوار آخر مع قائد حراك الريف المعتقل، ناصر الزفزافي.

صور الصحيفة الإسبانية (2) صور الصحيفة الإسبانية (1)

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

رضى الله منذ 4 سنوات

لماذا لا يتم معاقبة الصحافة الكاذبة ؟

Mohamed kamouni منذ 4 سنوات

شكرا اليوم ٢٤ على تصحيح المفاهيم، هيتاش قبل بارطجاو هاد الصورة و قالو بلي هاد الصحافي عامل للمخابرات الجزائرية!! وآلله مابقينا عارفين والو مع هاد الصحافة لي كتنشر بمعلومات خاطئة بغية....

نوري ابراهيم منذ 4 سنوات

كيف نعلق وانتم لا تنشرون التعليقات....ما هذا العجب العجاب؟