روسيا استخدمت فايسبوك لمحاولة التجسس على حملة ماكرون

27 يوليو 2017 - 13:10

قال عضو في الكونجرس الأمريكي، ومصدران مطلعان لوكالة رويترز” إن المخابرات الروسية حاولت التجسس على الحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، هذا العام، عن طريق إنشاء صفحات بأسماء مستعارة في فايسبوك.

وقالت المصادر نفسها، اليوم الخميس، إن نحو 24 حسابا في فايسبوك جرى إنشاؤها لمراقبة مسؤولي حملة ماكرون، وبعض المقربين منه، أثناء سعيه لإلحاق الهزيمة بزعيمة اليمين المتطرف، مارين لوبان، ومرشحين آخرين خلال جولتي الانتخابات الرئاسية.

وقالت شركة فايسبوك، في أبريل الماضي، إنها اتخذت إجراءات ضد الحسابات الوهمية، التي نشرت معلومات خاطئة عن الانتخابات الفرنسية، لكن الشركة لم تشر إلى محاولة التسلل إلى حسابات مسؤولي حملة ماكرون على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأنكرت روسيا مرارا التدخل في الانتخابات الفرنسية، سواء عن طريق التسلل الإلكتروني، أو تسريب رسائل البريد الإلكتروني والوثائق.

وقالت أجهزة مخابرات أمريكية لـ”رويترز” في ماي الماضي، إن متسللين على صلة بالحكومة الروسية متورطون في التدخل في الانتخابات الفرنسية، لكنها لم تقدم أدلة قاطعة على أن الكرملين أمر بعملية التسلل الإلكتروني.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.