محامي المهداوي يكشف تفاصيل نقله من الحسيمة للتحقيق معه في الدار البيضاء

27 يوليو 2017 - 20:40

رغم أنه حوكم بثلاثة أشهر حبساً نافذاً وغرامة قدرها 20 ألف درهم بتهم “الصياح والتحريض على الاحتجاج”، علم تم نقل الصحافي حميد المهداوي، مدير نسر موقع “بديل”، في ظروف “غامضة”، من السجن المحلي لمدينة الحسيمة إلى مدينة الدار البيضاء.

وأكد محامي المهداوي، محمد حداش، في حديثه لـ “اليوم24” خبر نقل المهداوي. وقال المتحدث إن “الأخير تم نقله من أجل التحقيق معه في قضايا أخرى غير تلك التي حوكم بناء عليها بابتدائية الحسيمة”.

وشدد حداش على أنه باعتباره محامي المهداوي لم يتم إخباره بقرار نقله إلى الدار البيضاء، مشيرا إلى أن علمه بالخبر جاء “بالصدفة فقط”. وأضاف أنه لا يعلم ما هي التهم التي سيتم التحقيق حولها مع المهداوي.

وتابع أن زوجة وعائلة المهداوي بدورها لا تعلم لا بخبر ولا قرار نقل المهداوي من سجن الحسيمة إلى الدار البيضاء للتحقيق معه، كما لم يتم إخبارها بالتهم الجديدة التي سيتم التحقيق فيها مع المهداوي.

ولفت المتحدث ذاته إلى أن عملية نقل المهداوي من الحسيمة إلى مدينة الدار البيضاء حصلت بعد زوال اليوم الخميس.

وكان المهداوي قد تم اعتقاله ليلة الأربعاء/ الخميس الأسود الذي شهد تنظيم مسيرة 20 يوليوز الماضي، بعدما كان ناصر الزفزافي دعا إلى هذه المسيرة قلل اعتقاله.

وتم اعتقال المهداوي وسط مدينة الحسيمة بتهم “الصياح وتحريض المحتجين بالريف على الخروج للتظاهر في مسيرة منعتها السلطات المحلية بالحسيمة”.

وأدين المهداوي بثلاثة أشهر حبسا نافذا وغرامة قدرها 20 ألف درهم، على خلفية التهم المشار إليها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.