غضبة "البيجيدي" بسبب تصريحات وزراء "الأحرار" ومواجهة قريبة بالبرلمان

28 يوليو 2017 - 17:20

بدأ الشرخ القائم بين حزبي العدالة والتنمية، وحزب التجمع الوطني للأحرار، يأخذ منحى آخر بسبب توالي تصريحات قيادات “الحمامة” التي لم ترق قيادات “المصباح”، آخرها كانت لمحمد أوجار، وزير العدل، ورشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة.

وعلم “اليوم 24” من مصدر داخل الأمانة العامة لحزب العادلة والتنمية، أن لقاء الأمانة العامة ليوم أمس الخميس، عرف اتخاذ قرار بين الأعضاء، للرد على التصريحات الأخيرة لكل من محمد أوجار، خلال مشاركته في أحد البرامج التلفزية، ورشيد الطالبي العالمي خلال الجلسة العمومية التي خصصت للمصادقة على مشروع المجلس الاستشاري للشباب.

وأضاف المصدر ذاته، أن الأمانة العامة قررت الرد على تصريحات قيادات “الأحرار”، عن طريق فريقي الحزب في كل من مجلس النواب ومجلس المستشارين، رافضة خرجات أوجار والعلمي، معتبرة أن فيها تدخل  في الشأن الداخلي للحزب، ومس باستقلالية المؤسسات.

من جهته قال سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في تصريح للموقع الإلكتروني للحزب، إن “الأمانة العامة عبرت عن انزعاجها من بعض التصريحات السلبية والمستفزة اتجاه الحزب وفريقيه بالبرلمان، وهو ما يتعارض مع مستلزمات العمل السياسي النبيل، ويساهم في إضعاف الأحزاب السياسية وتبخيس دور المؤسسات التمثيلية، والمس بالتوازن المطلوب بين السلطتين التنفيذية والتشريعية”.

وسبق لمحمد أوجار، وزير العدل، والقيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار، أن اتهم في برنامج “ضيف الأولى” حزب العدالة والتنمية بـ”الازدواجية” في المواقف، عن طريق ممارسته لـ”لأغلبية والمعارضة في آن واحد”.

من جهته، هدد رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، بسحب أحد المشاريع خلال الجلسة العمومية، وذلك بعد مواجهات مع أعضاء فريق حزب العدالة والتنمية في الغرفة الأولى.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.